الخميس , مارس 30 2017
الرئيسية / من نحن

من نحن

 

من نحن

مهنيون مستقلون .. نغرد في سرب الأصالة .. بعيدا عن القطيع
نحن أبناء هذا البلد العملاق بتاريخه و جغرافيته و عبقريته في التجديد و التحديث و العمل من أجل البشرية.
مجموعة من شباب الفكر الإعلامي و الصحافي و الثقافي .. نعمل على تطوير الشكل الإعلامي بما يتناسب مع بيئتنا العربية بمفهومها

الثقافي الريادي .. و بشكل يتناسب مع الحاضر لغزو المستقبل بفكر صالح لكل العصور.
نقيم الاعوجاج .. نرصد المتغيرات .. نواكب الأحداث .. لنخرج في نهاية كل هذا بمنظور رؤيوي يستطيع أن يحفر في جدار الحياة فضيلة من الفضائل .. و يركز ركيزة من الركائز .. و يحفر بأمانة الكلمة و الصورة بعيدا عن سياسة كل ما هو شاذ فهو مهم .. فشذوذ القاعدة ليس إبداعا في كل حال .. بل هناك شذوذا يهدم ما تم بنائه .. و يدنو بالذائقة العامة..
نحاول قدر استطاعتنا أن نجعل القيمة هي الأساس .. و العمل النبيل و الإخلاص هما سبيلنا للوصول إلى قلوب و عقول سائر الناس.
لا شك أن الإعلام المعاصر بتقنيته الحديثة إلى الآن لم يستطع أن يجعل المتلقي أن يثق به .. و ذلك لأن غالبية الصحف الإلكترونية تميل كل الميل إلى الغريب من الأمور .. و الهجوم دون سند أو دليل .. و اللعب على أوتار القضايا الأساسية للمجتمع دون العمل على إصلاح أي منها .. بل أصبح هناك تجارة بآلام المواطن .. و التعامل مع القضايا كمنتج إعلامي رخيص الثمن.
و لأننا نؤمن بأن رسالة الإعلام رسالة سامية تسمو بالمتلقي و بذائقته .. فقد حرصنا على أن يكون عملنا عملاً ثقافياً حضارياً .. يخلو من النزعات العدائية دون الإخلال بحق النقد البناء ..الذي يبني بصحيح المعلومة أفقاً يتعامل مع قضاياه بحكمة و روية .. أجدادنا كانوا يتصفون بالكياسة و الكياسة تعني امتلاء العقل بالخبرات فيستطيع من خلال ما حفظة بكيس عقله أن يعرف ما هو قادم و يتعامل معه بحرفية .. وعلينا أن نصير هكذا . فطنين لا مشعوذين .. متفردين لا منفردين .. نحمل الوطن صوب أعيننا كما نحافظ عليه حفاظنا على أرواحنا ..
شعارنا
المستقبل بين أيدينا ..إعلامنا يعلمنا يرشدنا و يحمينا من طفيليات التغييب .
غايتنا
الوصول بالإعلام الإلكتروني إلى الرقي و البعد عن الثرثرة فارغة المحتوى
التأكيد على دور الإعلام في صنع خارطة ذهنية للوطن من خلال بث روح القيم و الجمال و الفكر المعتدل الإيجابي لا السلبي النافع لا الضار.
محاربة الإرهاب الفكري و التضليل السائد على شبكة المعلومات الدولية
صناعة إعلام يعكس الصورة الحسنة و يرفض القبيحة منها
احترام عقل المتلقي بكل مستويات التلقي .

web page counter

شـــارك بـــرأيــــك