الثقافة والأدب و الفن

العلوم الحياتية الجديدة: الطريق إلى الأمام في المؤتمر الدولي بيوفيجن الإسكندرية 2016 بمكتبة الاسكندرية

تبدأ فعاليات المؤتمر الدولي بيوفيجن الإسكندرية 2016، الذى تنظمه مكتبة الإسكندرية في الفترة من ١٢ إلى ١٤ إبريل الحالي في دورته الثامنة. حيث يقام المؤتمر هذا العام، تحت شعار »العلوم الحياتية الجديدة: الطريق إلى الأمام». ويهدف إلى دعم الحوار البنّاء بين الأطراف المعنية بتطوير العلوم الحيوية، ومناقشة القضايا المتعلقة بذلك في مجالات شتى، سواء الأكاديمية أو الصناعية أو البحثية مما يساعد على تحديد واستكشاف آفاق ومجالات جديدة في علوم الحياة التي من شأنها أن تخدم البشرية.
وسيفتتح الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية المؤتمر، بالإضافة إلى عدد كبير من ممثلي الهيئات والمؤسسات العربية والدولية، والمراكز البحثية المختلفة؛ كأكاديمية العالم للعلوم للدول النامية (TWAS)، وملتقى العلوم والتكنولوجيا في المجتمع (STS Forum)، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية (STDF). كما سيلقي الكلمة الرئيسية للمؤتمر العالم الجليل الدكتور مصطفى السيد، والعالم الكبير الدكتور فاروق الباز والعالم الدكتور فيليكس أنجر؛ رئيس الأكاديمية الأوروبية للعلوم والفنون.
وسيتناول المؤتمر العديد من الموضوعات التي تتمثل في ثلاثة محاور؛ هي: العلوم الطبية، الحيوية، والهندسة، بالإضافة إلى الغذاء والتغذية وحياة الانسان، وأخيرًا التطبيقات الحالية ورؤى المستقبل من قبل ممثلين عالميين من ثلاثين دولة مختلفة في مجالات الصناعة والعلوم، وواضعي السياسات، وممثلي المجتمع المدني وكثير من العلماء والباحثين البارزين. ومن أبرز هؤلاء العلماء، بروفيسور مالكولم إليوت؛ المدير المؤسس لمعهد نورمان بورلوغ للأمن الغذائي العالمي، والعالم الأمريكي المشهور في مجال ال Biorobotics رونالد أركن، والبروفيسور أندرو كروبينسكي؛ أستاذ فخري في قسم علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة بجامعة كوينز بكندا وآخرون. كما أن عدد المشاركين في هذا المؤتمر تخطى الألف وسبعمائة مشارك من الباحثين والطلاب من مختلف التخصصات العلمية وغيرها.
وسيقام على هامش المؤتمر معرض (BioFair@BioVisionAlexandria 2016)، والذي يقدم فرصة للعارضين لعرض منتجاتهم وخدماتهم للمشاركين في المؤتمر. ومن أبرز العارضين؛ الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، والهيئة الألمانية للتبادل الثقافي (DAAD)، وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ودورية ناتشر العربية، والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا وآخرون.
ويأتي ضمن فعاليات المؤتمر أيضًا معرض لشباب الباحثين لعرض أبحاثهم ومشروعاتهم من خلال ملصقات علمية. وسوف يكون المعرض فرصة لعقد العديد من المناقشات المثمرة وتبادل المقترحات مع عدد من العلماء من مختلف أنحاء العالم.
ومن فعاليات المؤتمر أيضًا فعالية بالتعاون مع أكاديمية العالم للعلوم للدول النامية (TWAS) للباحثين من دول العالم النامي بعنوان TWAS/BVA.NXT. يأتي هذا الحدث في اليومين السابقين لمؤتمر بيوفيجن الإسكندرية. وتم اختيار أربعين باحثًا من ثماني عشرة دولة نامية للمشاركة في المؤتمر. وستكون هذه الفاعلية بعنوان «أخلاقيات البحث العلمي والمسئولية الاجتماعية». ومن خلال هذه الفاعلية سيُسمح للباحثين بتبادل وجهات النظر فيما يتعلق بالعقبات والمخاوف ووضع أخلاقيات البحث العلمي في البلدان النامية. كما سيتم مناقشة مختلف المشكلات المتعلقة بتسويق أفكارهم، وكفاءة براءات الاختراع، وحقوق الملكية الفكرية.
ساندرا سمير
جريدة فكرة الإلكترونية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock