الثقافة والأدب و الفن

حفل مناقشة ديوان الأعمال الكاملة للشاعر الكبير رفعت سلام

أقيم بالمجلس الأعلي للثقافة بأمانة الدكتورة أمل الصبان الأمين العام للمجلس حفل مناقشة ديوان الأعمال الكاملة للشاعر الكبير رفعت سلام أمس الأحد الموافق 22 مايو الجاري بحضور نخبةو كوكبة من أبرز وجوه الحياة الثقافية الأستاذ الناقد عبد الناصر هلال والاستاذ شريف رزق والأستاذ محمد عبد الحافظ ناصف والأستاذ صلاح السروي الذي جاءت كلماته لتؤكد أن رفعت سلام من أهم الشعراء المصريين فى تاريخنا الأدبي المعاصر فهو صاحب رؤية واضافة الى الشعر المصري والعربي كما أشار الدكتور الناقد شريف رزق الي أهمية هذا الاحتفاء وان يكون ضمن المحتفين بالشاعر رفعت سلام متحدثا عن دور سلام فى المشهد الشعري وعطاءو فى أهم الأعمال المترجمة مثل ترجمة الأعمال الكاملة لجولدير وغيره فرفعت سلام يكرس جهده لمشروع كبير وهو ترجمة الأعمال الرائدة مؤكدا انه ليس أحد أبرز جيل السبعينات وأنما هو أحد أبرز الشعراء فى كل الأجيال،مشيرا إلى فكرة التجريد الشعري في جيل السبعينات. كما أكد الأستاذ محمد عبد الحافظ ناصف أن رفعت سلام أحد رموز الشعر فى جيل السبعينات وهو ليس شاعرا عاديا ولكنه رمز لأشياء قيمة كثيرة، مشيرا أن المجلس الأعلي للثقافة هو بيت المثقفين المصريين و العرب ويقوم باعداد مثل هذه الندوات الهامة ،و أشار الى العلاقة الأدبية الكبيرة التى تربطه بالشاعر رفعت سلام فحين تقرء شعره تجد كل مذاق مختلف لما يتمتع من روح الانسانية والسياق المصري والعربي وربما أن يكون اكتسبها من الترجمات . كما تحدث الأستاذ عبد الناصر هلال عن الرؤية النقدية وخصائص الشعر للشاعر رفعت سلام فهو شاعر قطيع ارتاد تجربة مختلفة مدركا منذ البداية انه شاعر مختلف لذلك انتجهج طريق اخر فهو وجد لنفسه عالم مختلف فى التجريب الشعري فى القصيدة الشعرية المصرية ، متحدثا عن سلام و علاقته بالتراث فوجدت انه شاعرا قرأ التراث بطريقة خاصةو تعامل معه معاملة الجدل فهو يلعب بالتراث سواء شخصيات أو أحداث مقدمأ التراث بشكل وفقا لثقافته ،وأشار أيضا الى دور رفعت سلام فى شعرية الشكل فهو يستعيض بالشكل عبر شعره رفعت سلام واحد من الذين وضع كتاب قصيدة النثر فى مأزق كما أشار الى كتاب خطاب الجسد فى الحداثة حيث وجدت أن يجد أن الجسد كونه الخاص ويستطيع من خلاله أن يفسر العالم من حوله واختتمت الندوة بالعديد من المداخلات والمناقشات بين السادة الحضور، كما القى الشاعر الكبير رفعت سلام بعض من شعره. كما جاءت كلمات الشاعر رفعت سلام مرحبا بالسيادة الحضور موضحا أهمية مناقشة المجموعة الكاملة لأعماله خاصة الديوان الأول فى بدايات مشوارنا الأدبي بما يحمل من تجربة كانت تعتبر التجربة الاولى فى العمل الشعري فهى الأعمال المجمعة من سبق ربما كثرت فكرة تجاربنا الاولى ونحن نبحث عن الطريق حتى لا يخشى من التجربة أو الخطأ تلك السمات الأولية فى رحلت الصعود الى الديوان الأول بماف من أخطاء فى بدايته الاولى ليس لدي ما أجل منه أو اخفيه
      
كتب عبد الرحيم عبد البارى
 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock