همس المشاعر

كنجمة شعر

للشاعر …محمد عبد الستار الدش
رأيتُها
تَهلُّ بابتسامةٍ نحيلةٍ
وثوبُها
على امتدادِ جسمها
يَشفُّ عن سهولها
وديانها
هضابها
زروعها
بحارها
بركانها
ربيعها /خريفها
وكُلَّما تقدَّمَتْ
تُسارعُ العقولُ
والقلوبُ نحوها
فمَنْ يعيشُ
فى انتظارِ جُودها
ومَنْ يعيشُ
فى انتظارِ مَوْتها
ومَنْ يُحرِّكُ الحياةَ
حولها
يلُفُّها بروحهِ
مِنْ أعْيُنٍ كسيرةٍ
وأعْيُنٍ بَليدةٍ
وأعْيُنٍ
تعيشُ فوقَ أىِّ معْبَرٍ
وحينما رأتْهُ صانَها
ولا يزالُ فى طريقهِ
يُجدِّدُ الهواءَ حولها
تَبَسَّمَتْ
وقَبَّلَتْ
وأسلَمَتْ فؤادها
كنجمةٍ
تُضىءُ للذين يُقْبلُونْ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock