شبابيات

دنيا كيوان امين سر جلسة برلمان٢٠١٦

كتبت/علا كرات


      دنيا  محمود محمد كيوان فى السابعة عشر من عمرها طالبة فى المرحلة الثانوية بمدرسة اللغات الرسمية بدمياط،تعيش بقرية السيالة بمحافظة دمياط ،يعمل والدها فى مجال صناعة الاثاث ،ووالدتها ربة منزل تفرغت فقط لاعمال البيت ورعاية ابنتها،حيث ان الولادة دائما ماتقف بجانب ابنتها تشجعها وتحفزها وتقدم لها النصح حتى يتحقق لابنتها للمزيد من التفوق.

دنيا فتاة متعددة المواهب والأهداف ،لديها موهبة التمثيل ،وتقدم ايضا برامج الاذاعة المدرسية ،ترى دائما ان”بما انى قولت عايزة اكون فانا اقدر اكون لان اد هدفى”.

اكتشف موهبة التمثيل لديها معلمها بالمدرسة الاستاذ محمد الانوار حيث بدا بتوعيتها واعطاءها ادوار تمثيلية واذاعية بالمدرسة،وهو بذلك يشجعها ويعطيها الفرصة دائما للتقدم والنجاح.

ضمتها المدرسة فى مسرحتين تم عرضهما فى حفلة مواهب دمياط على مسرح قصر ثقافة الطفل ،ثم رآها للمخرج احمد الاولانى وانبهر باداءها التمثيلى ،وعرض عليها الانضمام الى فرقته والعروض المسرحية الذى يقدمها على مسرح ثقافة دمياط.

قامت باداء ادوار فى مسرحية حواديت خضراء ثم اوبريت تمثيلى فى احتفالية دمياط بعيد القومى وهى الان تحضر الى مسرحية ستعرض على مسرح ثقافة دمياط يوم٨/٦.

تهدف دنياالى ان تصير مذيعة رائعة تقدم رسالتها ألى المجتمع فى اطار الاندماج بينها وبين المجتمع المحلى الذى تعيش فيه،بدات بعمل برامج حوارية واذاعية بالمدرسة الى ان تتخرج من مرحلة للتعليم الثانوى الى الجامعى ،ويساعدها التنسيق المصرى بالدخول فى كلية الاعلام.

حلمها الأساسى والرئيسى هو الوصول الى للبرلمان المصرى كعضوة برلمانية تعمل على استخراج مشاكل المجتمع ووضع حلول له عن طريق تشريع قوانين ويتم تفعيلها ،ولكى تحقق ذلك انضمت الى برلمان مدرسى.

يذكر أن صاحبة فكرة البرلمان فى المدرسة هو معلمها الاستاذ محمد الانوار ،وهو عبارة عن برلمان مصغرتقليدا للبرلمان الحقيفى،وبعد انضمامها ألى البرلمان المدرسى  ككاتب سر جلسة خضعت هى وزملاؤها الى العديد من التدريبات والاختبارات الى ان وصلت الى اولى محافظة ثم الى اولى جمهورية برلمان مدرسى،وهذا يؤكد على دور الانشطة المدرسية وتفعيلها داخل الفصل ،حيث تعمل على بناء اهداف جيدة للطالب والسعر وراء تحقيقها.

فى ذلك البرلمان عكفت هى وزملاؤها على مناقشة مجموعة من القضايا الهامة بالمجتمع اهمها قضية الصحة وبالاخص مستشفى الاعصر بمحافظة دمياط ،فبحثوا كثير فى النت واذا وجد الحدث جمعوا عنه معلومات وصور والتاريخ ،تحدثوا عن موعد ابتداء وانتهاء عمل الطبيب بالمدرسة ،وماهى المشاكل الصفية التى يتعرض لها ابناء محافظة دمياط ،كذلك ماهى التجهيزات الناقصة بمستشفى الاعصرالتخصصى ،وتكلموا عن الاطباء المظلومين وعن المستشفيات الخالية من الاجهزة والمعاملة السيئة من الاطباء الى المرضى .

اقتصر دورها فى البرلمان المصغر كأمين سر للجلسة وتعلم جيدا أن دور امين الجاية هو تقديم الاعضاء وكذلك وكلاء الوزراء واذا حدث مشاجرات عليها تهداة الامر وان وجد احاطة هى من تقدمها فى الجلسة،كذلك امين سر الجلسة”دنيا”هى من تنهى الجلسة .

حصلت على شهادة فى التمثيل وميدالية تمثيلية وشهادة اولى محافظة برلمان ودرع من مركز شباب السيالة وشهادة عرض  رياضى وشهادة لمسرحية ادت بها دور.

تلك هى اهدافها(صحافة_برلمان)تعكف ومازالت تعافر حتى تصل الى اهدافها البسيطة،والان السؤال يطرح نفسه هل سيقف القدر بجانبها ويساعدها التنسيق المصرى حتى تصل لهدفها اما ان شاومينج له رأى اخر وسيقف امامها،وهل سيعمل المسئولون على دعم اهداف للشباب ويحطمون كل من يهدم احلام هؤلاء الشباب كشاومينج الذى وقف وهدم مسيرة من الجد والجهد لطلاب المرحلة الثانوية بالعام  الدراسى الماضى ،ام سينتهى الامر عند تلك الحد ويترك الشباب حتى يصلوا الى اهدافهم الذين يستحقونها ام سبصل الى رتب ومهن لايدركها وهو بتفكيره العقيم تظل مصر فى دائرة(التخلف الذهنى).

#جريدة_فكرة

#جريدة_فكرة_بوصلة_الاعلام_المعاصر

received_10201786035448266received_10201786035608270received_10201786035888277received_10201786035408265received_10201786036248286

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock