همس المشاعر

“أحاديث قلـب”

بقلم / رشا راضى


قالت… حدثنى قلبى
قٌلت… انصتى له ، صادقيه ، لتتبينى أى الأمور تعنيه ،
حينها سيألفك وتألفيه ، فيساندك عزماً إذا ما خالفتيه.
قالت… وكيف !؟
قٌلت… لا تهملى أبداً أحاديث قلبك مهما كان نوعها,
أعتبريها أحاديث قلب آخر جاء يٌخرج مكنوناته بين يديك ,
إستمعى و أنصتى جيدا حتى نهاية حديثه , ما أن ينتهى حتى تحددى معنى هذا الحديث و تصنفيه , و تبحثى عن أثره فى نفسك , وعن مدى موافقته لعقلك ,
وتتقبليه- حديثه هذا – سواء بإتفاق أو إختلاف مع نفسك , فإن وافق نفسك ووافق عقلك شجعى قلبك و أشكريه ,
وإن خالف نفسك وعقلك فلا تنهريه أو تلوميه , لكن تعاملى معه بالطريقة الصحيحة ترفقى بيه وحدثيه كى لا يتمرد عليك فى المرات القادمة ,
بعض الإختلاف مع أحاديث القلب صحىّ لأنه يكشف لنا من أنفسنا جانب خفى ,
فلا تُحقريه أو تلوميه أو تزيدى من ألم لا قدر الله قد بدا فيه , كى يكون طوع أمرك تارة و كصديق يشد أزرك وقت حاجتك تارة أخرى.
قالت… ولمـــا!؟
قٌلت… أغلب ما نعانى منه بما يتعلق بالأمور الخاصة بقلوبنا سببها الهروب من الإعتراف بما فيه مشاعر و أحاسيس ,
أحياناً خوفاً من المواجهة مع أنفسنا ومع الآخرين , و أحيانا خوفاً من تحمل تبعات هذا الشعور وما يمليه علينا من إلتزامات و بما يضعه و يسنه من قوانين , و أحياناً خوفاً من صورتنا الجديدة التى بدأت تُلح و تعرب عن نفسها بكل قوة ربما بعد إغفالها لسنين.ِ

الوسوم

تيسير علي

Graphic Designer Alexandria, Egypt t.aly@fekra.media

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock