تنمية بشرية

اليأس مصيدة متطورة لتدمير الشباب

كتبت  / دينا أحمد


اليأس !

ذلك الشعور مجهول الهوية . يهاجمنا من حين إلي آخر . ينتصر علينا تارة و ننتصر عليه تارة أخري .

حين يتمكن اليأس من الإنسان يستنزفه تماماً . يدمر كل الطاقة الإيجابية المتواجدة في جسده و وجدانه … ينسحب الإنسان من كل شئ و يفقد الرغبة فى أي شئ … ولا يعرف ماذا يريد .

يبدأ اليأس من الملل الناتج عن الروتين اليومي . أو من الإحباط المحيط بالإنسان في الإطار الاجتماعي أو الأسري أو المهني .

يدفع اليأس الإنسان إلي الإرهاق درجة درجة ثم إلي الملل و الإكتئاب ثم للإنسحاب … و بعدها الإنعزال عن العالم المحيط . و اللجوء إلي الوحدة .. قد يتطور اليأس الإنساني إلي حد كراهية الذات او كراهية نمط الحياة التي يحييها . فيكتئب أكثر و قد يفكر في الانتحار .

هذا الشخص اليائس بحاجة إلي معاملة مرنة . تمتلئ بالأمل و بث التفاؤل في روحه من جديد . إلي التشجيع لا الضغط المتزايد عليه . بحاجة إلي إعطائه فرصة لهيكلة ذاته و جعلها تتقبل الواقع مره اخري ..

و لكي تتجنب اليأس القاتل من البداية . عليك بتجنب أقراص الإحباط المتواجدة جنبك . مثل الكلمات الدافعة لليأس . الأصدقاء المتشائمين و الكسولين . محاولة للتغيير دائما و لا تثبت علي روتين معين … كن بسيطاً و لا تحدث نفسك بأسلوب سلبي حتي لا تدمرها و تدمر كل ما تبقي منها .

عامل نفسك كأنك طفل صغير يحتاج دائما إلي التشجيع حتي لو بهدية بسيطة للغاية ليهرب اليأس منك و يعود الحماس مره اخري

الوسوم

تيسير علي

Graphic Designer Alexandria, Egypt t.aly@fekra.media

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.