حلم الطفولة الضائعة

428 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 17 نوفمبر 2016 - 12:24 صباحًا
حلم الطفولة الضائعة

ظاهرة عمالة الأطفال ظاهرة إجتماعية معقدة ومتداخلة الأسباب وهي نتاج لمجموعة من العوامل التي لا تنفصل عن بعضها البعض

بقلم أ: نهلة عبد السلام

خبيرة التنمية البشرية و الإستشارات المهنية – و إستشاري الإرشاد الأسري

ظاهرة عمالة الأطفال ظاهرة إجتماعية معقدة ومتداخلة الأسباب وهي نتاج لمجموعة من العوامل التي لا تنفصل عن بعضها البعض ومن أهمها أسباب اقتصادية فنجد أن الفقر المسؤل الرئيسي لهذه الظاهرة ففقر الأسرة كثيراً ما يدفع الطفل لسوق العمل من أجل إستكمال دخل الأسرة أو حتي من أجل البقاء وأسباب إجتماعية كالتفكك الأسري فإنفصال الوالدين أو وفاة أحدهما قد يدفع الطفل إلي العمل لتعويض النقص الحاصل فيصبح الطفل مصدراً رئيسياً لدخل الأسرة .

كذلك الزيادة السكانية تسهم أيضا في تنامي ظاهرة عمالة الأطفال لأن في ظل قلة الدخل وإرتفاع الأسعار غالبا ما تجعل الأسرة الأبناء حلاً سريعاً لزيادة الدخل ومواجهة ظروف الحياة ,وهناك أيضا أسباب تعليمية كالتسرب من التعليم وقلة الوعي بأهمية أو ربما الفشل في التعليم يؤدي لترك المدرسة واللجوء للعمل لتعلم صنعة والانفاق علي نفسه أو مساعدة الأسرة .

الآثار السلبية لعمالة الأطفال جسدية ونفسية وإجتماعية فهناك أطفال يعملون في مصانع كيمياوية أو ورش السيارات ويتعرضون لخطر التعامل مع الآلات الميكانيكية والكهربائية وهناك من يعملون كباعة متجولين ومعرضون بإستمرار لحوادث السيارات وظروف الحر والبرد وسوء التغذية والإرهاق الشديد , بجانب الآثار النفسية كشعور الطفل بالإحباط والظلم والإغتراب ومع بقاء الأطفال فترة كثيرة خارج المنزل يؤدي ذلك إلي تعليمهم بعض السلوكيات السيئة كالتدخين والسرقة كما أن لعمالة الأطفال دور بارز في زيادة نسبة البطالة بين الشباب لأن أصحاب العمل يفضلون الأطفال لأنهم أكثر استعداداً لتلبية الأوامر وأقل أجراً من الكبار .

مواجهة ظاهرة عمالة الأطفال لن تتم إلا بتعاون خاص من الأسر والهيئات الإجتماعية الرسمية والأهلية ويمكن للتربية أن تساهم في مواجهة هذه الظاهرة من خلال تطوير العملية التعليمية سواء من خلال المناهج أو تدريب المعلمين للحد من ظاهرة التسرب والاهتمام بالبرامج الدينية لتوعية الأطفال بأمور دينهم والتمسك بالفضيلة والأخلاق الحسنة والتوسع في افتتاح مراكز التوجيه المهني لإستيعاب المتسربين من التعليم وتقديم المساعدات والحوافز العينية للأطفال وتنظيم حملات للتوعية بالنتائج السلبية وخطورة تشغيل الأطفال بجانب متابعة الجهات المنظمة لعملهم ومحاسبتهم علي تشغيل الأطفال .

شـــارك بـــرأيــــك
رابط مختصر