أخبار مصر

السيسى يُغادر سماء القاهرة متجهًا إلى دولة الإمارات العربية.

كتب/عادل ابوزامل

غادر الرئيس عبد الفتاح السيسى القاهرة،اليوم الخميس، متجهًا إلى دولة الإمارات العربية الشقيقة في زيارة تستغرق عدة أيام، يلتقي خلالها بـ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما يلتقي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي

بينما أكدت مصادر أن الملفات التي ستبحثها القمة حال عقدها اليوم، تتركز في ثلاث نقاط هي “ملف العلاقات الثنائية بين البلدين وإزالة اللبس الذي اعترى العلاقات بعد تصويت مصر إلى جانب القرار الروسي الخاص بسوريا، والموقف العربي الراهن في ضوء التطورات على الأرض السورية، وموقف الإدارة الأمريكية الجديدة من قضايا المنطقة في أعقاب فوز دونالد ترامب”.

ومن جانبة أعرب نواب البرلمان عن تقبلهم بزيارة الرئيس السيسي اليوم لدولة الامارات العربية :

حيث أكد النائب أحمد إمبابى، وكيل لجنة الشئون العربية بالبرلمان، أهمية زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للإمارات، سواء على المجال السياسى أو الاقتصادى، موضحًا أن هذه الزيارة ستكون خطوة مهمة لاحتواء ما فى النفوس من أى خلافات بين القاهرة والرياض، بالإضافة إلى التنسيق المشترك فى المواقف المتعلقة بالمنطقة.

وأضاف إمبابى، أن الزيارة سيكون لها دلالات اقتصادية كبيرة، حيث تأتى قبل انتهاء الحكومة من قانون الاستثمار، وهو ما يعنى زيادة مقبلة فى الاستثمارات الإماراتية، كما أنه سيزيد من عدد الاتفاقيات الاقتصادية المشتركة بين الطرفين.

كما أشار إمبابى إلى أن الزيارة ستضمن زيادة التعاون المصرى الإماراتى، كما أنه مشاركة للرئيس فى احتفالات الإماراتيين بعيدهم القومى، وهى مشاركة معبرة للغاية عن عمق العلاقات بين الطرفين.

كما قال النائب مصطفى بكري،إن هناك اتجاهًا لعقد قمة ثلاثية بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والملك سلمان بن عبدالعزيز والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، لافتًا إلى أنها ستبحث تصفية الأجواء بين مصر والسعودية بما يدعم علاقات الأخوة المشتركة.

وأضاف “بكري”، أن الشيخ محمد بن زايد كان قد طرح خلال زيارته الأخيرة للقاهرة عقد قمة ثلاثية في الإمارات، وهو ما لقي تجاوبًا من الرئيس السيسي والملك سلمان.

وقال أيضاً النائب فؤاد أباظة، وكيل لجنة الشئون العربية بالبرلمان، إن العلاقة بين مصر والإمارات «وثيقة» ولها تاريخ قديم يرجع إلى حرب الاستنزاف، مشيرًا إلى أن الإمارات لم تتخذ أي موقف سلبي ضد مصر طوال تاريخهما.

وأعرب “أباظة”  عن تفاؤله من زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي المرتقبة للإمارات، مرجحًا وجود بادرة صلح خلال الزيارة، للم الشمل العربي بين مصر والسعودية، مؤكدًا أن الأولى لها دور قوى بالمنطقة العربية، لا يمكن الاستغناء عنه، مستطردًا: “مفيش مصر.. مفيش عرب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock