نقابة الصيادلة ترد علي وزير الصحة

92 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 يناير 2017 - 2:24 صباحًا
نقابة الصيادلة ترد علي وزير الصحة

بعد أن أنذرته علي يد محضر وبعد إرسالة إستغاثة للرئيس مازل الوزير متخبط في قرارته بما يضر الشعب المصري والصيادلة فكان رد الصيادلة بالآتي: 

كتب أحمدأبوحبيب دعت نقابة“الصيادلة” لاجتماع طارئ بالمحافظات إستعدادا لعمومية اليوم لدراسة رفع الأسعار حيث قامت  نقابات الصيادلة اللفرعية بالمحافظات بدعوة أعضاءها إلى اجتماعات طارئة، أمس الجمعة، في مقراتها بسبب أزمة الدواء وللرد على مؤتمر وزير الصحة، الدكتور أحمد عماد، للإعلان عن زيادة أسعار أكثر من 3 آلاف صنف دواء، تمهيدا لحشد الصيادلة، اليوم، لجمعية عمومية طارئة بالنقابة العامة بالقاهرة.

وشهدت نقابات الصيادلة في محافظات الدقهلية والغربية والمنوفية وكفر الشيخ والإسكندرية وعدد من المحافظات الأخرى لقاءات تشاورية عقب صلاة الجمعة لدراسة تطورات الأحداث واستعدادات النقابات الفرعية لعمومية اليوم السبت؛ لدراسة رد فعل الصيادلة على القرارات التي توصلت إليها لجنة التفاوض مع الحكومة حول أرباح الصيادلة، وتقرير مصير إضراب 15 يناير.

ومن المقرر أن تعرض نقابة الصيادلة النقاط التي تم الاتفاق عليها على الجمعية العمومية، كذلك ستقوم الشركات من جانبها بعرض تلك النقاط على باقي أعضاء غرفة صناعة الدواء.

وصرح أحمد فاروق، أمين عام نقابة الصيادلة، أن النقابة لم تحسم مسألة إلغاء دعوتها للإضراب يوم 15 يناير الجاري من عدمه على الرغم من الاجتماع مع لجنة الصحة بمجلس النواب، مؤكدا أن الجمعية العمومية التي ستنعقد، اليوم السبت، هي صاحبة الكلمة الأخيرة في مصير الإضراب.

وأضاف دكتور البدري الهواري رئيس لجنة إسكان صيادلة مصر  ،قائلا ،إن الوزير الحالي وزير الشركات وليس وزير الشعب،.

ومن جانبه قال الدكتور سعيد شمعة، نقيب صيادلة الدقهلية: إن “وزارة الصحة تعاملنا مثل قطاع الطرق، فوجود سعرين للدواء في الصيدليات سيتسبب في كوارث في ظل هذا الجو المشحون بغلاء الأسعار، فالوزير ينبه على المريض الذي يدخل الصيدلية أن يبحث في تاريخ الصلاحية وتاريخ الإنتاج، وللسعر، ولا يشتري أعلى من السعر المطبوع على الدواء“.

وأشار إلى أنه “ليس من حق الوزير أن يعاقبني على الإغلاق، وإنما عليه أن يستخدم القانون، وكنا نبحث تأجيل قرار الجمعية العمومية تأجيل الإغلاق الجزئي، لكن بعد تصريحات وكلام الوزير البعض سيغلق صيدليته من اليوم“.

من جهتها، تواصل النقابة الفرعية بالمنيا جمع توقيعات الصيادلة على إقرارات الالتزام بقرارات الجمعية العمومية بالإضراب الجزئي عن العمل من التاسعة صباحًا حتى الثالثة مساء يوم 15 الجاري.

وقامت اللجنة بأخذ إقرارات على أصحاب الصيادلة، بأنه في حالة عدم الالتزام توقع عليهم عقوبة مالية 5 آلاف جنيه، وأكدت اللجنة أن التوقيعات مؤقتة لحين صدور قرارات الجمعية العمومية للصيادلة ظهر السبت 14 يناير الجاري .

وكان أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصيادلة وافقوا في اجتماعهم الطارئ، في 23 ديسمبر 2016 الماضي، على تنظيم إضراب جزئي للصيدليات بمختلف محافظات الجمهورية يوم 15 يناير الجاري، اعتراضا على عدم تطبيق القرار رقم 499 لسنة 2012، الخاص برفع هامش ربح الصيدلي إضافة إلى رفض سياسات وزير الصحة باستصدار قرار عشوائي بتسعير الأدوية، وعدم اتخاذ قرار لضبط الأدوية منتهية الصلاحية.

شـــارك بـــرأيــــك
رابط مختصر