مقالات

من منا لم يحب ماما “نونا”

محمد رفعت

عندما ضحكت معايا  “ماما نونة”، هذا اللقب الذي اقترن بسيدة الامومة المصرية، كريمه مختار، منذ أن قدمت هذا الدور الرائع في مسلسل “حماده عزو” مع الممثل العبقري يحيي الفخراني، الذي ابكانا هو الآخر وهو يبكي عليها في المشهد الأخير من المسلسل حينما علم بوفاتها.

والمختلف في الفنانة الراحلة أنها كانت الجسر بين سمات الأم التقليدية التي كانت تجسدها على الشاشة الراحلات أمينة رزق وفردوس محمد وعزيزة حلمي، وبين الأم العصرية المنفتحة المتحدثة اللبقة، التي قدمتها الفنانة الجميلة دائما ليلى طاهر في عشرات المسلسلات التليفزيونية، مع مسحة من الطيبة التي تصل في بعض الاحيان الى السذاجة، وخاصة دورها الأيقونة في مسرحية “العيال كبرت” مع نجوم الكوميديا الراحلين حسن مصطفى وسعيد صالح ويونس شلبي والنجم الأسمر أحمد زكي، وهو ما دعا الكثيرين من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي لنشر صورتهم مجتمعين في مشهد من المسرحية مع تعليق “العيال..ماتت”.

ورغم ان المخرجين حاولوا دائما حصر الفنانة القديرة الراحلة في أدوار الأم الطيبة المغلوبة على أمرها والتي لا تدري شيئاً عما يدور حولها، إلا أنها حاولت التمرد قليلاً على تلك الأدوار النمطية بتقديم بعض الشخصيات الشريرة ، وهو ما كانت تتراجع عنه بسرعة ، لتعود إلى دورها التقليدي آمنة مطمئنة، لكنها كانت تجتهد كثيراً في تقديم تنويعات مختلفة على نفس هذا اللحن المكرر ، كما فعلت مثلاً في فيلم “الفرح” أو بعض مسلسلاتها الأخيرة.

ولا شك ان الفنانة الراحلة كريمه مختار قد قدمت، منذ بداياتها، مع زوجها ملك الفيديو، المخرج الراحل نور الدمرداش، بعضاً من اهم واشهر ادوارها، رغم انها لم تكن تقوم بأدوار البطولة.

واذكر أنه من أوائل التحقيقات الصحفية التي قمت بكتابتها في بداية عملي بقسم الفن بمجلة اكتوبر، تحقيق حول قرار غريب ومفاجئ لاتحاد الاذاعة والتليفزيون –وقتها- بمنع المخرجين من العمل مع زوجاتهم في عمل فني واحد، وهو قرار كان يعني بالأساس كريمة مختار ونور الدمرداش، وينطبق ايضا على غيرها من الفنانات المقترنات بمخرجين، مثل فردوس عبدالحميد ومحمد فاضل.

واذكر أنني كلمت “ماما نونا” لأستطلع رايها في هذا القرار..فقالت لي بضحكتها الصافية في سخرية تخفي وراءها الكثير من المرارة”يعني علشان اشتغل مع نور..لازم الأول يطلقني”.

أما المرة التي أضحكتني فيها “ماما نونه” كما لم اضحك في حياتي من قبل، فهي المرة التي فاجأتني فيها وانا اسألها عن تأثير حملة تنظيم الأسرة ، التي شاركت فيها على زيادة وعي الجمهور، واخبرتني بأن سيدة لا تعرفها اتصلت بها لتسألها .

ماذا تفعل بعد أن نسيت تناول “حبة منع الحمل”! رحم الله أحن واصدق من قدمت دور الأم المصرية على الشاشة..رحم الله كريمة مختار.

الوسوم

مقالات ذات صلة