تقييم الوضع العربي خلال الـ 13 سنة الماضية ..!!

137 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 يناير 2017 - 2:26 مساءً
تقييم الوضع العربي خلال الـ 13 سنة الماضية ..!!

بقلم جاسم المطوع

تصدر هذا الموضوع المهم صفحات صحيفة نيويورك تايمز، حيث تم تكريس الصفحات بأكملها لهذا لموضوع، الأمر الذي يحدث لإول مرة في تاريخ هذه الصحيفة العريقة والتي تعتبر قدوة الصحافة الجادة.

وجاء الموضوع في صيغة تقرير، تحدث عن الكارثة التي حلت بالعالم العربي خلال الـ 13 عاماً الماضية، ابتداءً من عدوان أميركا وبريطانيا على العراق واحتلاله في عام 2003، ذلك الاحتلال الذي لم يدمر نظام البعث العراقي وحسب، بل دمر كامل الدولة العراقية، وخلق الظروف الملائمة لولادة المنظمات الإرهابية مثل #داعش وغيرها، وقضى على كل أوجه مستقبل العالم العربي وحوّلهُ إلى منطقةٍ ملتهبةٍ، ومصدرٍ لأكبر أزمة لاجئين عالمية عرفها التاريخ الحديث، كما أعطى إشارة الإنطلاق لعصر الإرهاب والذي بدأ بضرب كل مناطق العالم متجاوزاً كل الحدود الجغرافية.

وقد اشتمل التقرير على بعض الأحصائيات الكارثية، والتي قدمها أحد المواقع العالمية بحصيلة بالأرقام الموثقة للخسائر البشرية والمالية التي سببها العدوان الأميركي/البريطاني على العراق بحُجج كاذبة، فقد قُتِل من العراقيين قرابة المليون و455 ألفاً و590 شخصاً، ومن العسكريين الأميركيين 4801 جندي وضابط، ومن حلفاء العدوان الآخرين 3487 عسكرياً، إضافةً إلى تكاليف مالية أجمالية لتلك الحرب وحدها، تجاوزت التريليون و705 مليارات و856 مليون دولار.

كما أشار التقرير إلى فورة #الربيع_العربي في منطقة الشرق الأوسط كذلك، معتبراً أياها أحدى النتائج الجانبية والهزات الارتدادية لتلك الكارثة، وتُقدر مصادر دولية خسائر الوطن العربي جراء تلك الفورة بأكثر من 830 مليار دولار، فضلاً عن الدمار الذي لحق ببلدانه مثل تونس وليبيا ومصر واليمن والعراق وسوريا.

وقد وصف التقرير المرحلة التي يشهدها الوطن العربي حالياً بإنها مرحلة غير مسبوقة من الانحطاط الذي أصابها على مر التاريخ، خاصةً وأن هذا يحدث في عصر من المفروض أن تحرز الشعوب فيه مزيداً من التقدم والارتقاء، وقد أصدرت الصحيفة هذا التقرير برغم قناعتها بإن عملية تدمير الوطن العربي ما زالت مستمرة، وأكدت استعدادها لإصدار عدداً آخر ربما بعد 13 عاماً آخرى من نكبة هذا الوطن العربي الجريح.

وقد أشار التقرير وبوضوح، إلى أن معشر العرب هم من يحاربون بعضهم البعض، ودون وجود أسباب ودوافع واضحة لذلك، فالعرب في اليمن هم من يدمرون اليمن، والعرب هم من يحاربون بعضهم في سورية ويدمرونها، والعرب هم أنفسهم يحاربون بعضهم في ليبيا ويدمرونها، وكذلك هو الحال في العراق، وحتى عمليات الإرهاب التي يشنها الأرهابيون على الإنسانية باسم الإسلام، فإن 70% من ضحاياها من العرب والمُسلمين.

وقد جاء في التقرير أيضاً، عدم وجود آية مؤشرات حقيقية وفعلية على وجود مستقبل عربي أفضل قادم في القريب، فمعظم الجروح العربية لا زالت نازفة ومستعصية على الشفاء، في ظل استمرار الصراعات الملتهبة وعلى أساسات مذهبية وطائفية وعرقية، والتي حولت تلك المجتمعات الكبيرة إلى مكونات أجتماعية أكثر من كونها مجتمعات وطنية وعربية متماسكة، ليبقى الكيان الإسرائيلي الوحيد المستفيد من هذه المعادلة برغم وجوده في وسط المعمعة، كما أنه لا يُعتبر مسؤول مسئولية مباشرة عما يفعله العرب ببعضهم البعض، ومن حق منتسبيه أن ينعموا ببعض الراحة والأمان، طالما أن العرب تكفلوا بتدمير أنفسهم وبلادهم بأيديهم.

Fractured Lands: How the Arab World Came Apart
The story of more than a decade of war, terror and revolution in the Middle East, seen through the eyes of six people whose lives were changed forever.
nytimes.com

شـــارك بـــرأيــــك
رابط مختصر