تحقيقات وتقارير

ترامب لعب الجولف أكثر من لقاءاته مع القادة الأجانب

كتب أحمد أبو حبيب

نقدم لكم احصائية لأبرز أعمال ترامب منذ توليه رئاسة امريكا حيث لعب الجولف كان أكثر من لقاءاته مع القادة الأجانب. 

وهنا لابد من تذكر كلماته عندما قال “سأعمل من أجلكم، لن يكون لدي وقت للعب الجولف”.

كانت هذه الجملة التي قالها المرشح للرئاسة دونالد ترامب في أغسطس الماضي، تستهدف على وجه التحديد باراك أوباما، لاعب الجولف الهاوي في وقت فراغه.

ومن سخرية الادعاء، أنه بعد شهر واحد من تنصيبه، زار الرئيس الأمريكي ترامب العشب الاخضر، ما لا يقل عن ست مرات.

هذا ما لاحظه مؤخرا “براد جافي”، المحرر المشهور في ان بي سي نيوز.

ومن ثم إنطلقت وسائل الإعلام الأمريكية في مسابقة؛ قد تبدو للوهلة الأولى غريبة وعبثية، ألا وهي: كيف قضى ترامب وقته منذ توليه الرئاسة؟!!

وفي هذا السياق، نشرت صحيفة “واشنطن بوست” إحصاء دقيقا للـ 744 ساعة من حكم ترامب، مشيرة الى أن ترامب قد قضى أكثر من ربع وقته، في عطل متعددة في منزله في “مار اي لاغو” في فلوريدا.

بالإضافة إلى أن هذه التنقلات الترفيهية المتكررة “تسببت في مشاكل خطيرة من حيث الأمن والتكلفة والخدمات اللوجستية”، وقد خصصت لها الصحيفة تقريرا آخر.

فإنه يتضح أن ترامب، إذا ما حذفنا ربع الـ 744 ساعة في اطار عطل فلوريدا المذكورة، يكون قد “قضى 25 ساعة في لعب الجولف، مقابل 21 ساعة فقط قضاها في مفاوضات مع قادة أجانب!”.

ويأتي ترتيب باقي وقت عمله كالآتي: “16 ساعة في السفر على متن إير فورس ـ واحد، والمارينا ـ واحد “الطائرة الرئاسية والمروحية الرئاسية”، 14 ساعة لقاء مع مؤسسات مختلفة، 13 ساعة على تويتر، 6 ساعات في اجتماعات مع المخابرات الأمريكية، 6 لتوقيع مشروعات القوانين والمراسيم، و4 ساعات في مؤتمرات صحفية”.

وفي الأخير تقر الصحيفة بالآتي في لكنة متهكمة: “وما دام لا يمكن مراقبة ترمب خلال 24 ساعة كاملة، من المستحيل معرفة الوقت الذي يقضيه في النوم أكثر، أو أقل، من وقته في مشاهدة فوكس نيوز”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock