الثقافة والأدب و الفن

“أفروديت وإيروس” في محاضرة متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية

كتبت ساندرا سمير
في إطار الوعي الثقافي والأثري الذي يتبناه متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، ينظم المتحف محاضرة بعنوان “أفروديت وإيروس بين المصادر الأدبية والشواهد الأثرية”، وذلك يوم الخميس الموافق 30 مارس.
تلقى المحاضرة الدكتورة حنان خميس الشافعي؛ أستاذ مساعد قسم الآثار والدراسات اليونانية الرومانية بكلية الآداب بجامعة دمنهور.
وصرحت الأستاذة زينب علي؛ مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، أن المحاضرة واحدة من سلسلة محاضرات سوف يلقيها علماء ومتخصصون في مجال الآثار. وتهدف هذه المحاضرات إلى إلقاء الضوء على الأساطير اليونانية وبالأخص تلك الأسطورة التي تقول بان إيروس كان ابناً للإلهة أفروديت، وقد بدأت هذه الفكرة عند سافو Sappho ثم ظهرت عند بعض الكتاب الآخرين بصورة تعبر عن وجهات نظرهم الشخصية.


وأضافت أن هذه المحاضرة على وجه الخصوص تكتسب أهمية خاصة بسبب تناولها لأحد القطع الأثرية الهامة التي يحتضنها متحف الآثار ضمن مجموعة آثار المحمرة٬ حيث تصور أفروديت مستندة على ساقها اليمنى، رافعةً قدمها اليسرى، بينما يقف إيروس المجنح فوق آنية مغطاة برداء أفروديت ناظرًا إلى الإلهة ورافعًا ذراعه الأيمن للإمساك بذراعها.


*تُقام المحاضرة بقاعة شراع الدور الرابع العلوي (F44) بمكتبة الإسكندرية في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock