أخبار مصر

مرشح يطالب بوقف الإنتخابات وتغيير إستمارة التصويت

كتب /أحمد فوقى

تقدم الزميل الصحفي نعمان سمير، المرشح لمجلس النواب، فردي، عن حزب مستقبل وطن، مساء اليوم الأحد، بطعن إلى رئيس اللجنة العامة للإنتخابات بدائرة قسمي أول وثاني المنصورة بمحافظة الدقهلية، بسبب إستبعاد اسم المرشح رقم 30، وطبع كلمة “مستبعد” بدلا من اسمه، وهو الأمر الذي أحدث جدلا بين الناخبين وانتشار شائعة أن كل المرشحين بعد رقم 30 مستبعدين من الإنتخابات.
وقال سمير في شكواه إنه فوجئ صباح اليوم الأحد، بأن ورقة التصويت تختلف عن النموذج المعلن على الموقع الرسمي للجنة العيا للإنتخابات، واكتشف الناخبين تظليل المربع المقابل لرقم 30 كاملا، وكتابة كلمة “مستبعد” وفهم المئات منهم بالخطأ بأن كل الأسماء التي جائت بعد هذا الرقم مستبعدة من الإنتخابات، إضافة إلى إستغلال بعض المرشحين للأمر وأشاعوا بأن الأسماء التالية لرقم 30 مستبعدة من الإنتخابات.
وطالب الزميل في شكواه، بإتخاذ كل ما يلزم قانونا نحو تصحيح الخطأ، وإيقاف العملية الإنتخابية، وعدم إتمامها، وإعادة إجرائها باستمارة تصويت جديدة لا تتضمن الكلمة الغامضة “مستبعد” تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص، والمساواة بين المرشحين.
وكشف مصدر باللجنة العليا للإنتخابات أن المرشح رقم 30 ينتمي لحزب النور وهو من طالب باستبعاده من الإنتخابات، ووافقت اللجنة.
يذكر أن دائرة المنصورة “قسم أول وثاني” يتنافس على مقاعدها 61 مرشحا للفوز بثلاثة مقاعد في البرلمان المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock