الرياضة

تعرف علي تاريخ منافس الأهلي في المواجهات المصرية

تعرف علي تاريخ منافس الأهلي في المواجهات المصرية …

كتب : احمد جمعة

تاريخ إفريقى غير مميز بالمرة، لكنه أبرز أندية بلاده وحامل لقب بطولة الدوري الزامبى.. فريق زاناكو سيكون على موعد مع مواجهة مصرية جديدة فى تاريخه وهو الذى لم يحقق الانتصار من قبل على أى من أندية الفراعنة.

وأسفرت قرعة دورى أبطال إفريقيا عن وقوع فريق زاناكو الزامبى مع الأهلى المصرى بنفس المجموعة إلى جانب أندية الوداد المغربى والقطن الكاميرونى.

خلال السنوات العشر الأخيرة، تعيش كرة القدم في زامبيا أفضل حالاتها، وكانت أبرز الإنجازات تتويج منتخبها ببطولة أمم أفريقيا فى عام 2012.

زاناكو هو أحد أبرز أندية زامبيا في السنوات الأخيرة، ورغم ذلك فإنه يعتبر نسبيا نادى حديث النشأة.

بداية تأسيس النادى كانت فى 1978،
حيث كان فى الأساس ناديا اجتماعيا لأعضاء البنك الوطنى الزامبى، ولكن فى 1980 بدأ نشاط كرة القدم فى النادى بشكل قوى ومع مرور السنوات أصبح أحد علامات كرة القدم فى تلك الدولة.

رغم ذلك، لا يوجد تاريخ كبير على مستوى بطولات أفريقيا للأندية.

ماذا قدم زاناكو فى مشاركاته الأفريقية السابقة ….؟
كيف وصل لهذا الدور …؟
وما تاريخ مواجهاته مع الأندية المصرية..؟

الفريق الزامبى منافسا لنادى الأهلى فى مجموة دورى أبطال أفريقيا هذا العام بنظامها الجديد، حيث يقع ضمن أندية المستوى الرابع.

وخلال هذا التقرير أبرز ما يجب أن تعرفه عن بطل زامبيا،

كيف تأهل إلى هذا الدور

بداية مشوار زاناكو فى البطولة كانت من الدور التمهيدى، حيث أوقعته قرعة البطولة في مواجهة فريق آرمي بتريوريتيك الرواندى.

انتهت مباراة الذهاب فى زامبيا بالتعادل السلبي، وفة رواندا إيابا تمكن زاناكو من تحقيق انتصار صعب بهدف نظيف كان كافيا لتأهيله لدور الـ32.

قرعة زاناكو فى الدور التالى لم تكن سهلة، حيث وقع فى مواجهة يانج أفريكانز التنزاني.

تمكن الفريق الزامبى من انتزاع التعادل الإيجابي 1-1 من تنزانيا، وكان التعادل السلبى على ملعبه إيابا كافيا للتأهل إلى دور المجموعات.

انتصار وحيد وهزيمة وحيدة وتعادلان، هدفان تم تسجيلهما وهدف تم استقباله، هي حصيلة بطل زامبيا فى 4 مباريات خاضها حتى الآن.

الدوري المحلي

زاناكو هو بطل الدورى لعام 2016، وبناء عليه يشارك فى بطولة أفريقيا هذا العام.، أما دورى عام 2017 لا يزال فى بدايته. والبداية لم تكن جيدة لحامل اللقب.تعادل فى أول مباراة ثم هزيمة فى ثانى مباراة أمام فريق جرين إيجليز بنتيجة 2-1، قبل أن يعبر الفريق عن نفسه بقوة فى ثالث المباريات أمام فريق موفوليرا واريورز وينتصر بسداسية نظيفة فى ثالث مباراه

زاناكو يحل سابعًافى المسابقة حتى الآن برصيد 4 نقاط.

التاريخ السابق

محليا، يعد زاناكو من أنجح الأندية المحلية، ولكنه ليس الأفضل تاريخيا من حيث الأرقام.

7 ألقاب من الدورى حققها الفريق على مدار تاريخه، تجعله فى المرتبة الثالثة خلف ناكانا ريد ديفلز صاحب الـ12 لقبا، وموفوليرا واندررز صاحب الـ9 ألقاب.

الفريق يمتلك كذلك لقبا واحدا من الكأس المحلية.

على الصعيد الإفريقى، ظهر الفريق مسبقا فى دورى الأبطال فى 6 مناسبات سابقة، وكان أفضل إنجاز هو الوصول لثمن النهائى فى عام 2010.

شارك الفريق فى كأس الكونفدرالية – كأس الإتحاد الأفريقى سابقا – فى 4 مناسبات، وأبرز إنجاز كان الوصول لدور المجموعات فى 2010.

المدير الفنى

يقود الفريق فنيا الزامبى مومامبا نومبا، والبالغ من العمر 39 عاما.

نومبا لا يمتلك تاريخا تدريبيا طويلا، لكنه يعد من أبرز نجوم الفريق عبر تاريخه كلاعب.

يعد نومبا لاعبا تاريخيا فى صفوف منتخب الرصاصات النحاسية، حيث شارك رفقة منتخب بلاده في 4 بطولات من كأس أفريقيا، وهى 1998 و2000 و2002 و2006.

يقود نومبا الفريق منذ بداية عام 2015، حيث تمكن من إعادتهم إلى الواجهة من جديد بعد فشل الفريق قبلها فى الإنهاء ضمن المركزين الأول والثانى محليا والمؤهلان لمنافسات أفريقيا.

فى أول أعوامه احتل وصافة الدورى خلف زيسكو يونايتد، قبل أن يفوز بلقبه الأول فى عام 2016.

تاريخ المواجهات مع الأندية المصرية

مشاركة الإسماعيلى فى دورى أبطال إفريقيا 2003 كانت مميزة للغاية. تألق الدراويش ووصلوا للمباراة النهاية قبل الخسارة أمام إنيمبا النيجيرى.

فى الدور الأول من البطولة، كان خصم الدراويش هو فريق زاناكو الزامبى. تفوق الإسماعيلي ذهابا على ملعبه بهدف نظيف لعمرو فهيم، وانتزعوا التعادل السلبى فى زامبيا، وكان كافيا ليكملوا باقى مشوارهم في البطولة.

فى 2010، حدثت مواجهة أخرى بين فريق مصرى ونادى زاناكو الزامبى. ذلك الفريق كان حرس الحدود.

التقى الفريقان ذهابا وإيابا في دور المجموعات من كأس الكونفدرالية، وانتهت المبارتان بالتعادل الإيجابي 1-1.

4 مواجهات هى حصيلة الأندية المصرية مع بطل زامبيا، انتهى 3 منها بالتعادل، بينما انتهت مواجهة وحيدة بانتصار للمصريين ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock