تحقيقات وتقارير

“طالبة إعلام القاهرة ” تقتحم حاجز السن لتبدع في مجال الأزياء

تقرير : رنا شكري

الإبداع يحتاج إلي ثقة الشخص بنفسه لكي يصنع من حلمه حقيقة علي أرض الواقع، وهذا هو مافعلته تلك الفتاة التي تخطت جميع الحواجز لتصمم وتنفذ أجمل وأروع التصميمات

نوران علي عبدالحفيظ، تبلغ من العمر 20 عام، وتدرس بالفرقة الثانية بكلية الإعلام جامعة القاهرة، بدأت تعمل بالتفصيل وهي تبلغ من العمر 18 عام كعمل ولكنها كانت تمارس التفصيل كهواية منذ أن كانت طفلة حيث كانت تحضر القماش الزائد في المنزل وتقوم بتخيطه ولزقه، وكانت تقوم بتضييق وتوسيع الملابس وعندما وصلت إلي المرحلة الثانوية طلب أصدقائها منها أن تصنع لهم منتجات تريكو و كروشيه ليقوموا بعد ذلك هم بييعها، ورغم أن حدث بعد ذلك معهم عدة مشاكل ولم يستطيعوا الإستمرار في هذا العمل، أكملت هي الطريق بمفردها وأستمرت في عملها وبدأت تدخل في منتجاتها الجلد والقماش إلي أن وصلت أنها أصبحت تقوم بتفصيل ملابس كاملة بمفردها ، ثم جاءت المرحلة التالية وهي أنها بدأت تخيط لنفسها ملابسها، وحازت علي إعجاب الجميع ولكنها لم تخبر أحد بأنها تقوم بصنع تلك الملابس بنفسها، وكانت تهدي بها صديقاتها حتي جاءت لها إحدي صديقاتها في يوم وأشارت عليها أن تقوم ببيع تلك الملابس، ومن هنا بدأت عملها من خلال جروب علي الفيس بوك تقوم من خلاله ببيع شغلها.

قالت نوران أن والدها هو المشجع الأكبر لها ويقوم دائماً بتصوير الملابس المعروضة في المحلات ويعطيها لها لكي تصنع مثلها بنفسها، هذا بجانب والدتها التي كانت تعلمها وتخبرها ببعض الأمور بحكم خبرتها في التفصيل.

كل هذا تفعله نوران علي ماكينات خياطة عادية، خوفاً من أن تعمل علي ماكينات أكبر وأحدث فاتنشغل بالموضوع أكثر وأكثر عن دراستها.

أضافت نوران أن حلمها وماتسعي إليه هو أن تصبح مصممة أزياء عالمية، وهي بالفعل بدأت تخطو نحو هذا الطريق من خلال مشاهدة عروض الأزياء العالمية والحصول علي كورسات في المجال، وفي نفس الوقت تسعي للنجاح في مجال دراستها وهو الدعاية والإعلان لتعمل في المجالين معاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock