الرياضة

تعرف علي نتائج القمه في برج العرب

كتب/ محمد ديهوم

لعشاق الساحره المستديرة ولكل محبي كرة القدم المصرية ولمتابعي جريدة فكرة، بعد اقتراب قمة كروية جديد، القمة رقم 114، التي يستضيفها ملعب برج العرب مساء الإثنين المقبل في ختام المسابقة المحلية، التي حسمها المارد الأحمر لصالحه قبل نهاية المسابقة بأربع جولات كاملة.

نقدم لكم تقرير عن مواجهات القمة التي احتضنها ملعب برج العرب

يعد هذا اللقاء هي المواجهة رقم خمسة بين الفريقين علي هذا الملعب الذي يفضله المارد الأحمر وخاصة في المواجهات المحلية لمسابقة الدوري العام، التي حقق أبناء الجزيرة الفوز في جميع المواجهات للمسابقة.

خاض الفريقين علي هذا الملعب أربع مواجهات سابقة، الأولي كانت في عام 2012 في دور المجموعات ببطولة دوري إبطال إفريقيا، والتي إنتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

سجل هدف المارد الأحمر اللاعب محمد بركات حين كان لاعب في كتيبة الكابتن حسام البدري آن ذاك، واستطاع اللاعب محمد إبراهيم من إدراك هدف التعادل لفريقه لتنتهي هذه المواجهة بالتعادل الإيجابي بين الفريقين.

اما المواجهة الثانية كانت في عام 2015، التي حسمها المارد الأحمر بهدفين نظيفين في ختام المسابقة المحلية، سجلهما اللاعب مؤمن زكريا، في القمة رقم 110، ليخسر المارد الأحمر اللقب لصالح غريمة التقليدي.

وفي المواجهة الثالثة، التي كانت في شهر فبراير من العام الماضي، والتي إنتهت بفوز الأهلي بهدفين دون رد سجلهما إيفونا وعمرو جمال، في الجولة رقم 17 من عمر المسابقة المحلية للعام الماضي، والتي حصل عليها المارد الأحمر.

حيث كانت هذه المبارة هي الأخيرة للمدير الفني للزمالك آن ذاك أحمد حسام ميدو، ومساعده قائد الزمالك السابق حازم إمام.

وعن المواجهة الرابعة التي احتضنها ملعب برج العرب، كانت في نهائي كأس مصر من النسخة الماضية والتي أستطاع الفارس الأبيض من تحقيق اللقب الرابع علي التوالي والثاني أمام منافسه وغريمة التقليدي النادي الأهلي، حين إستطاع الزمالك بقيادة المدرب الشاب مؤمن سليمان من تحقيق الإنتصار بثلاثة أهداف مقابل هدف.

سجل الهدف الأول والثاني للفارس الأبيض مهاجم الفريق باسم مرسي، الهدف الأول جاء عن طريق تمريرة سحرية من قائد الفريق محمود عبدالرازق “شيكابالا”، في حين جاء الهدف الثاني عن طريق ضربة جزاء، أيضا جاءت عن طريق اللاعب محمود عبدالرازق “شيكابالا”.

وجاء الهدف الثالث للنادي، عن طريق اللاعب الشاب مصطفي فتحي، الذي إستطاع مراوغة دفاع المنافس واحراز الهدف، بينما جاء هدف الأهلي الوحيد عن طريق اللاعب عبد الله السعيد من ركلة جزاء.

وبذلك يملك الأهلي الغلبة على الزمالك على هذا الملعب بجانب تفضيله لبرج العرب، وكذلك لم يتلقي المارد الأحمر طول المسابقة إي هزيمة، وهو على أبواب لتحقيق موسم سيظل يذكره التاريخ، ام يكن للزمالك رأي أخر ويلحق به أول هزيمة ويفسد علية متعة الدوري ويمنعه من تحقيق هذا الإنجاز التاريخي.

مقالات ذات صلة