تحقيقات وتقارير

هل فقدنا الإحساس بالجمال؟

بقلم : محمد الهلالي


الأسمرات هو مشروع لمجتمع حضاري متكامل الخدمات يتضمن 11 ألف وحدة سكنية، لقاطني العشوائيات الخطرة بالدويقة وعزبة خيرالله واسطبل عنتر، بتكلفة مليار و550 مليون جنيه تحملها صندوق (تحيا مصر)، بالإضافة إلى 500 مليون جنيه لتنفيذ المرحلة الثالثة خلال عام فقط.
المشروع يضم مجمع مدارس لمراحل التعليم المختلفة ودور حضانة ومراكز طبية ووحدة صحية ومركز رياضي وملاعب مكشوفة ووحدات شرطة ومطافي وإسعاف وبريد بجانب إقامة أسواق حضارية ومخابز ومركز تدريب وصيانة لخدمة وتأهيل شباب وأهالي المناطق المنقولة إليه ، تم تصميم مشروع الأسمرات بتصاميم فريدة وانسيابيه كبيرة ليجعل من كل وحدة بالمشروع ميزة وخصوصية تنفرد بها دون غيرها ، ورؤية مريحة للمساحات الخضراء المنشرة في كافة أنحاء المشروع، وهو مشروع سكني متكامل الخدمات ، حيث يوجد به كافة الخدمات المطلوبة كأي منطقة راقية المشروع على مساحة 150 فدان يوجد به مستشفي ، مول تجاري ، جراج سيارات ، نوادي صحية وملاعب أمن وحراسة ، محطات وقود لخدمة المشروع

إذن فالدولة وعدت وأوفت في نقل سكان العشوائيات إلي مجتمع حضاري متكامل الأركان ولكن وللأسف الشديد هناك فئة فقدت الإحساس بالجمال ، استفزتني صورة لأحد المستفيدين في هذا المشروع وهو يقوم ببناء حائط علي الرصيف ، لا أدري هل يقوم بتوسيع غرفة أم يقوم ببناء مشروعة الخاص ، ضاربا بعرض هذا الحائط كل معاني النظام والشكل الجمالي لهذا المشروع الضخم ، هل أصبحنا بهذه الهمجية ؟ هل سنتبع أسلوب يدا تبني ويدا تخرب ؟ يجب أن يتقدم بناء أي مشروع مجموعة من القوانين المشددة والعقوبات الصارمة للفئات المخربة ، أين المتابعة والرقابة لهذه المشروعات من الدولة ؟ أين دور الإعلام في توعية هذه الطبقات بخطورة ما يتم من تغيير في الشكل الحضاري والجمالي لهذه المنشآت ، أنقذوا المشروعات الجديدة من ساكنيها .

حفظ الله مصر

الوسوم

مقالات ذات صلة