توظيف التراث

85 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 11:49 مساءً
توظيف التراث

بقلم :الشاعر ناصر النوبى

أعمل بجميزة علي توظيف التراث وهناك فرق كبير بين استلهام التراث واستخدامه وتوظيفه  .
التراث في وجهة نظري هو كائن حي وهو ركن اساسي لأي حضارة ،فالحضارة فعل مستمر ،فليس يعني انك دولة من العالم الثالث انك غير متحضر او إنك فقدت الحضارة .
ان الأجداد تركوا لنا مخزونا وموروثا فقط يحتاج منا معرفته ودراسته ونقده وتحليله.

اللي ملوش ماضي ملوش حاضر أو مستقبل. الحضارة لا تموت ،وهكذا التراث لا يموت فهو كائن حي
له ملامح وله شخصية وله روح مميزة له.

منذ سنوات قاموا بتلوين مصر الجديدة بفرشاة واحدة وطمسوا كل المنمنمات والرسوم الصغيرة بفرشة واحدة ولون واحد وهكذا ضاعت التفاصيل وضاعت ١٠٠ سنة من الفن المتميز بفرشة واحدة..!

هناك من يستغل التراث ويستخدمه مثل اللباب
يعلو علي اكتاف التراث او يقفز من فوق اكتاف التراث وهذا فعل مجرم لا يرتقي بالفن او من يدعي الفن.

الموضوع كبير ومتشعب ،احاول ان أكتب عن الأغنية التراثية وكيف نتعلم منها أصول الفن المصري.

هناك نص شعري ولحن موسيقي هما أساس الهرم الموسيقي وهناك مؤدي يمكن ان يكون مطربا او شاعرا للربابة مثل جابر ابو حسين او مثل عبد المنطلب وغيرهم كثيرون.

وهناك نصوص غنائية والحان مجهولة الشاعر وحفظها الوجدان الشعبي جيلا بعد جيل ،وعاشت هذه النصوص أكثر من الف سنة أو مايزيد ،ومن الملاحظ ان القرن الأخير الذي نعيش فيه أصبح خطرا لتعرض الكثير من هذه الكنوز إلي الاندثار ،فلن تظل اثاراً للجدود اذا لم نحافظ عليها ونوظفها في أعمال فنية وصور غنائية ،وأوبريتات غنائية ،بل لماذا لا تكون أوبرا شعبية ،فكل دور الأوبرا بالعالم تعمل علي التراث البيتهوفني ،والموتسارتي ،والبوتشيني ،نسبة إلي بوتشيني مؤلف أوبرا البوهيمي وهو من مدينة لوكا الايطالية..

الإبداع ليس له حدود أو محددات أو نظريات ،الإبداع هو تراكم الوجدان والروح الشعبية لدي الشعوب ومن هذا التراكم ومن هذه الطينة تتشكل الاغنية الحديثة
أو الأوبريت الحديث أو المسرحية الغنائية والمسرح الغنائي.

فلا يمكن ان نحافظ علي التراث العالمي ولا نحافظ علي تراثنا الموسيقي او نعمل علي تجديده أو استلهام روحه الشعرية أو الموسقية أو الادائية
اذا كنت فنانا موهوباً وعبقرياً يجب عليك ان تتعلم جيدا.

فالموهبة ليست كافية ،والاكاديمية ايضا قاهرة للإبداع والمبدعين ،خير الامور الوسط ،بحيث ان لا تفقد فطرتك الفنية التجريبية والقدرة علي التجديد .

اولاً لا تقترب من النص الأصلى بالحذف ،بل يمكن ان تكتب عليه وهذا لا يتوفر لكل الشعراء ،وهي مغامرة ان تضع بيتا جديداً بجانب أبيات عاشت الف سنة أو أكثر…..
تابع المقال القادم…

شـــارك بـــرأيــــك
رابط مختصر