رسالة لكل فتاة

142 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 28 سبتمبر 2017 - 4:28 مساءً
رسالة لكل فتاة


 بقلم د / أحمد جمال الشريف

بكم تبيعين سعادتك سيدتي

أنت تبحثين عن سعادة زائفة , تظنين منها أنك سترزقين سعادة لطالما كنت تحلمين بها , وتتمنين أن تكوني مثل صديقاتك من قبل .

ولكن أي سعادة تبحثين عنها من خلال المنصب أو الجاه أو المال أو غير ذلك , هل السعادة حفنة من المال قد بعت بها نفسك؟ , أو بعت سعادتك لكي يقال عنك زوجة فلان , أو غير ذلك أو …أو …. . ولا مانع أبدًا أن تتجمع صفات السعادة مع هذه الصفات .

 هل تظنين أن بهذا الثمن الزهيد الذي بعت سعادتك به أن حياتك ستكون طيبة سعيدة ؟, هل تظنين أنك مع شخص لا يقدرك ولا يهتم بك , ولا تشغلين باله , لأنك قد تكوني كأي متاع أو أثاث لا قيمة لك بالنسبة إليه؟  هل ستكونين سعيدة مع كل ذلك , ولو كانت معك أموال الدنيا أو مناصبها ؟

لقد بعت سعادتك بالقليل القليل إنك لا تعرفين عن أي شيء تبحثين , لقد كان كل ما يشغل بالك مظاهر خادعة , خدعتك كما تخدع الكثير , وها أنت الآن شاردة الذهن , يأكل الضعف قواك حتى مللت الحياة .

والآن ساعة الحساب , تخيلي معي يا سيدتي فتاة خدعتها المظاهر , وكم تتمنى أن يعود الزمن ؛ لتعود للبداية من جديد , فترجع عما اقترفت بيدها . تخيلي أيضًا فتاة خدعتها مظاهر لامعة حتى وجدت نفسها بين جدران الوحدة والعزلة لا يهتم بها أحد , وكم تتمنى أن تنتهي حياتها بلا ألم . تخيلي معي فتاة ظلت تبحث عن غثاء لا قيمة له ؛ حتى ضاع عمرها هباء وراء سراب لا قيمة له . تخيلي معي فتاة خدعتها المظاهر , حتى حرمت من أنوثتها , والله يحفظها من الخطأ والزلل .

عن كثير من فتيات اليوم أتحدث , وأتمنى أن تبحث كل فتاة عن السعادة الحقيقة , بكل بساطة , تبحث فقط عن الذي يقدرها ويحملها فوق رأسه , تبحث عن السعادة الحقيقية , بلا مظاهر ولا ألوان , فسعادة الألوان سريعًا ما تتبخر , ويبقى الألم وتبقى الحسرة .

حفظ الله بناتنا من كل سوء وشر , ورزقهم سعادة الحق والرحمة والمودة والعفة , والله المستعان على كل أمر , وهو الموفق والمستعان

شـــارك بـــرأيــــك
رابط مختصر