السر وراء تجريف الصهاينة لأشجار الزيتون بفلسطين

100 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 أكتوبر 2017 - 10:25 صباحًا
السر وراء تجريف الصهاينة لأشجار الزيتون بفلسطين

بقلم/أنس الطوخي

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على المبعوث رحمةً للخلق أجمعين،محمدٍ صلى الله عليه وسلم رضى الله عن أصحابه الغُر المحجلين،صلوات ربى وسلامه عليك يارسول الله،وبعد قرّاء فكرة الأعزاء،على مدار السنوات الكثيرة الماضية،وتحديداً منذ حوالي 30 عاماً أو أكثر نسمع ونقرأ فى الصُّحف والنشرات الإخبارية أن الإسرائيليّن يقومون من آنٍ لآخر بتجريف حدائق وأشجار الزيتون بأراضينا المحتلة فلسطين.

السر وراء ذلك هو أنهم يُجرّفونه ويُحلِّون محله زراعة مايسمى بشجرة الغرقد،وشجرة الغرقد تلك من الحصون المباركة عندهم فى توراتهم وكتبهم المحرّفة كما هو معلومٌ،وتقيهم العدو في المستقبل فيختبئون خلفها.

ولقد أخبر عن تلك الشجرة نبينا صلى الله عليه وسلم فى الحديث الذى يرويه الإمامان البخاري ومسلم رضي الله عنهما ،فعن أبى هُريرة رضي الله عنه،أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”لاتقومُ الساعة حتى يُقاتل المسلمون اليهود،فيقتُلُهم المسلمون،حتى يختبئ اليهودي من وراء الحجر والشجر،فيُنادى الحجر والشجر:يا مسلم،يا عبدالله،هذا يهوديٌّ خلفى فتعال فاقتله،إلا الغرقد فإنه من أشجار اليهود”،قال الإمام النووي رحمه الله فى شرح هذا الحديث فى شرح صحيح مسلم:”والغرقد نوعٌ من شجر الشوك معروفٌ ببلاد بيت المقدس”.

فهذا الحديث النبوي الشريف أوضح وأكد لنا أن المسلمين سيُقاتلون اليهود قبل أن تقوم الساعة سواءٌ فى عصرنا الحالي أم فى آخر الزمان،وأكد لنا صلى الله عليه وسلم أن هذا الشجر من المقدسات عندهم،وظهر وتبين صدقه صلى الله عليه وسلم الآن وتأكد أكثر وأكثر،فإذا ضاهينا وطابقنا هذا الحديث بالواقع سنجد اليهود يُزيلون أشجار الزيتون لزراعة ذلك الشجر.

وأيضاً أثبتت الدراسات والأبحاث فى تل أبيب وباقى أراضينا المحتلة بأن اليهود يزرعون حول بيوتهم أشجار الغرقد،وأكد ذلك من ذهبوا من المسلمين أو من يعلموا الحديث الذى بالأهلى ورأوه بالعين والمعاينة المباشرة،وأكدوا أنهم وجدوا كثيراً من اليهود يزرعون حول بيوتهم أشجار الغرقد ،لأجل إذا جاء القتال وقاتلهم عدوهم فى ما يُسمى عقر دارهم اختبئوا به،وفى ذلك دليلٌ وإشارةٌ على أنهم يعلمون بأن دين الإسلام هو الدين الحق،وأن محمداً صلى الله عليه وسلم حق،وأن ما قاله حق،وأنه لاينطق عن الهوى.

شـــارك بـــرأيــــك
رابط مختصر