الكنيست الإسرائيلي بعد الطرد يهدد بالإنسحاب …

67 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 12:55 صباحًا
الكنيست الإسرائيلي بعد الطرد يهدد بالإنسحاب …

كتبت : إيمان حسين ..

هاجم “ مروزوق الغانم “ رئيس مجلس الأمة الكويتي، وفد الكنيست الإسرائيلي خلال جلسة أمس، قائلاً أنه “يمثل أخطر أنواع الإرهاب وهو إرهاب الدولة”، كما وصفه بالبرلمان المغتصب، بحسب ما جاء علي لسانه.
وأستطرد قائلاً “أخرج الأن من القاعة إن كان لديك ذرة من الكرامة.. يا محتل يا قتلة الأطفال”.

جاء ذلك خلال الجلسة الختامية لمؤتمر البرلمان الدولي المنعقد خلال الفترة من 14 إلى 18 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري،

حيث تم نقاش تقرير قدمته لجنة حقوق الإنسان في الإتحاد البرلماني الدولي، أنتقد سياسة إعتقال إسرائيل للنواب الفلسطينيين ويطالب بالإفراج الفوري عنهم،
وقد إعتراض وفد الكنيست الإسرائيلي على هذا التقرير الخاص بأوضاع النواب الفلسطينيين في سجون الإحتلال الإسرائيلية.

فقابل رئيس البرلمان الكويتي، إعتراض الوفد الإسرائيلي على التقرير، بهجوم وصف فيه رئيس وفد الكنيست بـ”المحتل وقاتل الأطفال”.
وتابع “الغانم” قائلاً :- ” إن لم تستحِ فافعل ماشئت “ .

وأستطرد حديثه بنبرة شديدة اللهجة لرئيس وفد الكنيست، “عليك أن تحمل حقائبك وتخرج من هذه القاعة بعد أن رأيت ردة الفعل من كل البرلمانات الشريفة بالعالم”.

فما كان من وفد الكنيست الإسرائيلي عقب كلمة رئيس البرلمان الكويتي إلا أن يحمل حقائبه وينسحب من قاعة المؤتمر.

وبعد يوم من إنسحاب وفد الكنيست الإسرائيلي الذي يتراسه “ناشمان شاي” في أعمال الجمعية 137 للإتحاد البرلماني الدولي، والتي أختتمت أمس في سان بطرسبرج في روسيا.

فقد رأى الوفد أن رئيس الجلسة لم يتح لممثلي الكنيست كامل الوقت اللازم لهم للحديث،
وأنه سمح لممثلي الدول العربية بمقاطعة حديثهم وتوجيه الإتهامات لإسرائيل،

فضلاً عما طالبت به لجنة البرلمانيين المعنية بحقوق الإنسان التابعة للإتحاد، إسرائيل بالإفراج عمن تعتبرهم تل أبيب إرهابيين في سجونها.

فقد أعلن اليوم النائب في الكنيست الإسرائيلي عن حزب الإتحاد الصهيوني “شاي”، أن الكنيست يدرس حالياً الإنسحاب من الإتحاد .

وأعرب البرلمان الإسرائيلي عن خيبة أمله نظراً لما وصفه بعلاقة إسرائيل التى إستمرت طويلاً مع الإتحاد البرلمانى الدولى،
والتي كان أخرها الشهر الماضى حيث إستضاف وفداً من الإتحاد لحضور مؤتمر فى إسرائيل حول تكنولوجيا المياه.

وصرح البرلمان الإسرائيلي قائلاً “نحتاج إلى أن ننظر فى علاقتنا مع المنظمات، حيث إنها يمكن أن تكون تقبل من الباطن أجندات معادية لإسرائيل” .

وأضاف “إذا كان الإتحاد بدأ فى أن يصبح ذى طابع سياسى، علينا أن نقرر كيف سنكمل، وفى المرة القادمة سنتعامل معه بطريقة مختلفة”.

شـــارك بـــرأيــــك
رابط مختصر