همس المشاعر

فأما اليتيم فلا تقهر

بقلم : ياسر عياد



فأما اليتيم فلا تقهر نرى التيم كل صبحٍ ومساء وتندثر القلوب تصنج الأسماع نراه يبكي الجوع كل ليلةٍ وبذات القلوب قد حلت الأوجاع اوصي الرسول على مسح رأسه عٔزفت على يتمه اهوال الأصقاع وكفالة اليتميم أوصى بها فمن وتكفل يذيب منه الاوجاع لا تمنع نفسك من الكفالة فقد تكون الأيتام بالجوار جياع فز بجنان ورحمة ربك واسعد يتيمًا بقدر المستطاع إياك أن تؤذي المشاعر يؤذيك الأله ويأتيك الصداع ومن لليتيم قد تمردا هزلت قواه وضمرت الأضلاع 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock