“الحصرى” تعلن مبادرة مليون كتاب لصالح مكتبة بيت السودان 

88 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 10:12 مساءً
“الحصرى” تعلن مبادرة مليون كتاب لصالح مكتبة بيت السودان 

كتب /وليد شفيق

اكدت رئيس مبادرة “مصر والسودان ايد واحدة “الإعلامية شادية الحصري , حرصنا على العلاقات الطيبة بين الشعبين , المصرى السودانى والحرص على توطيد تلك العلاقة ,لذلك سنقوم بحملة لجمع مليون كتاب لصالح مكتبة “الدكتور محمود صالح”.

أضافت “الحصرى ” أن أول كتاب إهداء من رئيس المبادرة باسم ” النيل ومشكلاته ” لان النيل هو شريان الحياة بين البلدين وسنحرص على تقديم اى أفكار تهدف توطيد العلاقة بين الشعبين الشقيقين.

تشير الحصرى ان من هداف المبادرة: –

1/الارتقاء بصحة المواطن السودانى والمصرى بكل جوانبها البدنية والنفسية والعقلية والاجتماعية.
2/ الاسهام فى تطوير ودعم العلاقات بين البلدين.
3/الاهتمام بالبعد الثقافى والاجتماعى وتبادل الخبرات بصورة اكثر خصوصية.
4/الاسهام فى اصحاح البيئة وحمايتها.
5/ الاسهام فى العون الانسانى بصوره عامه.
6/تشجيع المناسبات والتظاهرات التى تؤدى الى تلاحم وتقارب الشعبين ثقافيا ورياضيا وفنيا واقتصاديا.
7/العمل على رفع القدرات للشعبين من خلال برامج التنمية البشرية وتوفير فرص التدريب وتبادل الخبرات تشكل واحدة من هموم مبادرة مصر والسودان ايد واحدة.

ترى الحصرى اهمية المبادرة: –

ملاحظ ان هنالك توترات سياسية بين البلدين افرزت واقع لدى السودانيين والمصريين عبر التراشق الاعلامى الرسمى لاحداث كراهية مصطنعة بين الشعبين ولذلك تعمل المبادرة لنزع فتيل الكراهية بين الشعبين من خلال التواصل والحوار واكتشاف الاخر.
تشير الحصرى ان المبادرة غير سياسية ولكن يمكننا القول باننا سعداء فعلا برفع العقوبات عن السودان ونعتقد ان الدبلوماسية السودانية مع اصدقائها من دول الجوار استطاعت ان ترفع هذه العقوبات المشروطه بقيادة وزير خارجية السودان البروفيسور ابراهيم قندور مهندس الدبلوماسية السودانية وعمل بحنكه وذكاء مع الإدارة الأمريكية حتى نجح فى رفع العقوبات عن السودان وهذا عمل مقدر يشكر عليه.
والمقصود بالعقوبات المشروطه: –
هذه العقوبات لم ترفع كليا عن السودان ومن تحسين اوضاع حقوق الانسان فى السودان واعتقد ان السودان ذهب بعيدا فى هذا الاشتراط نحو الافضل ونتمنا بذل جهود اكبر فى مجال حقوق الانسان فى السودان ولذا نحن سعداء كذلك لان مرعاة حقوق الانسان من اهدافنا فى مبادرة مصر والسودان ايد واحدة (حرية الفكر- الراى-الحياة الكريمة- حق الحياة. ……الخ).
تناشد الحصرى الحكومة السودانية لتحويل رفع العقوبات الى منفعة حقيقية يستفيد منها شعبى وادى النيل فى السودان ومصر ودول المنطقة والتحسين فى مستوى الخدمات الأساسية (الصحة- التعليم- والجوانب الاخرى) لان الشعب السودانى شعب طيب يستحق اكثر من ذلك لانه صبر طويلا وهى مهمه أساسية ووطانيه للحكومة السودانية.

كما اناشد الشعبين فى وادى النيل لعدم الاستجابة لاى اصوات نشاز تسعى الى صنع الكراهية بين شعبى وادى النيل لان مايجمعنا اكثر مما يفرقنا.

شـــارك بـــرأيــــك
رابط مختصر