دخلت الفن بالصدفة .. “سوزان نجم الدين” ملكة الأناقة وسفيرة السلام والتسامح

18 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 10:56 مساءً
دخلت الفن بالصدفة .. “سوزان نجم الدين” ملكة الأناقة وسفيرة السلام والتسامح
كتب/سامح عبده

فنانة سورية، تألقت في عالم الفن منذ بداية التسعينات، واستطاعت أن تجعل اسمها على قوائم النجوم في وقت قصير، بأدوار مميزة اختارتها بعناية منذ أول يوم .. سوزان نجم الدين.

فهي لبيبة في “نهاية رجل شجاع”، وشجرة الدر في “الظاهر بيبرس”، وخاتون في “صلاح الدين الأيوبي”، وسلافة في “الكواسر”، والجازية في “أبو زيد الهلالي”، وولاّدة بنت المستكفي في “ملوك الطوائف”.
يوم 24 نوفمبر من عام 1966 كان ميلادها في مدينة حمص، وتربت وترعرعت في الدريكيش، والدها هو نجم الدين الصالح شاعر ومحامي، ووالدتها الشاعرة دولة العباس عضو اتحاد الكتاب العرب.
بعدما أنهت سوزان نجم الدين درستها الثانوية في الدريكيش، انتقلت إلى دمشق، حيث درست الهندسة قسم عمارة، وأثناء دراستها دخلت نجم الدين إلى عالم التمثيل بالصدفة، حيث عرض عليها تقديم أول دور في حياتها في مسلسل “الدخيلة” مع الفنان جهاد سعد.
ومن هنا بدأ مشوارها الفني المليء بالكثير من المحطات الهامة، التي اختارت فيها سوزان أن تقدم شخصيات جعلت لها حضورها الخاص على الشاشة، وحالة يصعب تكرارها أو تقليدها، فعبرت عن المرأة العربية بمختلف حالاتها الإنسانية، مجسدة شخصيات عكست قضاياها وهمومها، وطموحاتها، وآمالها.
وقالت سوزان نجم الدين، في إحدى الحوارات الصحفية، إنها انتهجت الخيار الصعب في اختيارها للأدوار، لأنها ترى أن أهمية الدور تنبع من مدى فاعليته في الأحداث وليس من كبره أو صغره.
شاركت في الكثير من المسلسلات السورية المهمة، مثل “الشريد”، و”الطوق”، و”الدخيلة”، و”الملاك الثائر”، و”أخوة التراب”، و”خان الحرير”، و”الثريا”، و”طيور الشوك”، و”حنين”، و”الهاربة”، و”امرأة من رماد”، و”صرخة روح”، وحققت سوزان حضورا متميزا عبر أعمال عربية ضخمة، وخاصة في مصر.
ولم يكن التمثيل تجربتها الوحيدة، فانطلقت تخوض غمار الإنتاج عبر شركة “سنا” التي أسستها، لتكون ذات أهداف فنية من جهة، وإنسانية من جهة أخرى.
تزوجت عام 1995 من رجل الأعمال السوري سراج الدين الأتاسي، ولديها أربعة أولاد، سهير، سارة، حيان، حازم.
وتلقت الممثلة السورية سوزان نجم الدين، دعوة خاصة من “منظمة التسامح والسلام” لحضور المؤتمر الدولي التاسع للتسامح والسلام، في اليوم العالمي للتسامح يوم الخامس عشر من الشهر الجاري.
واختارت المنظمة نجم الدين لتكون “سفيرة التسامح والسلام” لعام 2017، على أن يتم تكريمها خلال الحفل، بمشاركة 12 دولة عربية وإفريقية وأوروبية، وحضور عدد من الوزراء والسفراء ونخبة من الفنانين والشخصيات العامة.
وقال رئيس منظمة التسامح والسلام، الدكتور حمدي قنديل: “تم اختيار النجمة الكبيرة والمشهورة سوزان نجم الدين لتكون سفيرتنا لعام 2017، نظراً لجهودها في نشر ثقافة التسامح والسلام، والتعايش السلمي بين الشعوب والأديان، عبر مسلسلاتها وأفلامها ولقاءاتها وتصريحاتها عبر الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي”.
وأضاف: “تابعنا نجم الدين على مدى أكثر من سنة، فتبين لنا أن كل أعمالها تدعو للخير والتلاحم ووحدة الأمة ولم الشمل ونشر الحب بين الناس”.
يذكر أن آخر الجوائز التي حصدتها سوزان نجم الدين، جائزة أفضل ممثلة عربية في مهرجان “الأهرام” الدرامي لعام 2017، عن دور “روز” في مسلسل “شوق”.
وقبل ذلك، منحها القائمون على مسابقة “ملكة جمال مصر” لقب “ملكة الأناقة” لعام 2017، كأفضل فنانة تهتم بإطلالتها وأناقتها في جميع المناسبات، كما منحت درعا تكريميا في مسابقة ملكة جمال العرب لعام 2017 أيضا.
حول مشوارها الفني وبداياتها، وأهم محطاتها خلال مسيرتها الفنية، وما تحضره الفترة القادمة، تتحدث الفنانة سوزان نجم الدين في برنامج “الستات ما يعرفوش يكدبوا”، الذي تقدمه الإعلاميات مفيدة شيحة ومنى عبدالغني وسهير جودة، على شاشة “cbc سي بي سي”، حيث تحل ضيفة عليهم، في حلقة غد الأربعاء، في تمام الساعة الثالثة عصرًا.
شـــارك بـــرأيــــك
رابط مختصر