المؤتمر السنوى لأدارة الازمات بجامعة عين شمس

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 12:48 مساءً
المؤتمر السنوى لأدارة الازمات بجامعة عين شمس

انعقد يوم السبت الماضى، المؤتمر الثانى والعشرين الذى تنظمة وحدة بحوث الأزمات بكلية التجارة جامعة عين شمس تحت عنوان
“تأثير الأزمة المالية العالمية : بين ما يجب فهمه وما تجب مواجهته”

تحت رعاية،معالى السيد الأستاذ الدكتور / خالد عاطف عبد الغفار وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى.


السيد الأستاذ الدكتور / عبد الوهاب محمد عزت – رئيس جامعة عين شمس.


الأستاذ الدكتور / نظمى عبد الحميد عبد الغنى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.


رئيس المؤتمر أ.د / خالد قدرى . عميد كلية التجارة – جامعة عين شمس.


مقرر عام المؤتمر د/ حسام الدين محمد عبد القادر – مدير وحدة بحوث الازمات.


منسق عام المؤتمر د / صلاح سلام – وحدة بحوث الازمات.


وضيف شرف المؤتمر رئيسة الوفد الكويتى الشيخة / نوال الصباح رئيسة أتحاد مكافحة التذوير والتذيف.


أكد الحضور على ان مصر عانت خلال السنوات الماضية.. شأنها في ذلك شأن غالبية دول المنطقة.. من تحدياتٍ خطيرة.. ذات أبعادٍ اقتصاديةٍ واجتماعيةٍ وسياسيةٍ.. ولعلكم تعلمون جسامة تلك التحديات.

وتعلمون أنه لا سبيل للخروج منها إلى بر الأمان سوى بالعمل الجاد والمستمر.. واثقين من أن النجاحَ حليفُ المجتهدين.. وأن الأممَ لا تُبنَى إلا بمجهودات أُولِي العزمِ من أبنائها ويأتي خطر الإرهاب على رأس ما نواجهه من تحديات وكانت مصر من أولَى الدول في العالم التي حذرت منه.. وطلبنا من الجميع التكاتفَ لحماية الإنسانيةِ من شرورِه.. والقضاء على مسبباته سواء المباشر منها أو الكامن.


كما أوضح اللواء الدكتور/ طارق خيرت فرحات أستاذ ادارة الازمات ومكافحة الارهاب.من خلال البحث الذى تقدم به بعنوان ( دور الامن الاقتصادى في مواجهة الازمات المالية العالمية – القاتل الاقتصادى ).

بينما نواجه تحدي الإرهاب، نستمر في العمل على إصلاح بيتنا من الداخل، إدراكاً لضرورة مواجهة الأزمات التي طال أمدها في الاقتصاد.. ولذلك اعتمدنا خطةً طموحة للإصلاح الاقتصادي الشامل..

وترتكز بالأساس على دعم المنتج الوطني.. وزيادة الصادرات.. وجذب مزيد من الاستثمارات.. بهدف زيادة فرص العمل للشباب.. وتعظيم الاستفادة من طاقاتهم في خدمة الوطن.. ووصولاً إلى توفير المستوى المعيشي اللائق الذي يستحقه كل المصريين.. والعمالِ في القلبِ منهم.

رابط مختصر