رئيس الأساقفة  يلتقي بوفد من الأكاديميين العراقيين  

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 - 10:43 مساءً
رئيس الأساقفة  يلتقي بوفد من الأكاديميين العراقيين  

كتبت/ بثينه الناهي


ألتقى اليوم الثلاثاء رئيس الأساقفة ألبيرتو أورتيغا السفير المعتمد لدولة الفاتيكان في العراق نقيب الأكاديميين العراقيين الأستاذ د. محمد هلال والأمين العام للنقابة وبالمستشار الأول لأتحاد الصحفيين العراقيين د. سامي العبيدي لتقديم التهاني والتبريكات لمناسبة اعياد رأس السنة الميلادية.

وقد سادت أجواء اللقاء روح المحبة والبهجة والتعاون بين السفارة ونقابة الأكادميين من جهة وأتحاد الصحفيين العراقيين من جهة أخرى وبما يخدم السلام بالدرجة الأولى والطرفين ومصلحة البلد العليا ، و ساد اللقاء مداخلات وكلمات ورؤيا في البناء والتعاون من قبل الوفد الزائر وبما يخدم السلام والتواصل وبجميع الميادين ذات العلاقة والاتفاق على رؤيا وعمل متواصل من أجل نشر روح التسامح والمحبة والسلام ومن أجل عراق مستقر ومتعايش ومتعدد الأديان والأعراق وتمخضت الزيارة بنتائج أيجابية وبناءه ،

ولما لدور الأكاديميين والصحفيين في لعب دور رائد وكبير وبارز في تعزيز روح التعايش السلمي للبلد وواحدا” يكمل الأخر ومن خلال لعب دور محوري في بناء الأنسان فكريا ووطنيا ونشر رسالة السلام والتعايش السلمي الحقيقي وبمشاركة جميع منظمات المجتمع المدني الرائدة وبتبني رؤيا اعلامية ووطنية ومهنية عالية بهذا الخصوص وخاصة نحن الأن في مرحلة البناء الفكري والسمو الأعلامي له بعد انتهاء المعارك على داعش ،

وقد تقدم السفير ألبيرتو وبحديث بالشكر والتقدير والامتنان على تقديم التهنئة بمناسبة أعياد رأس السنة وايضا قدم التهنئة للوفد وللعراق اجمع في هذه المناسبة والانتصار الكبير الذي حققه على عصابات داعش الأرهابية متمنيا للعراق السعادة والسلام والمسرة ومستقبل واعد وبجهود وتكاتف الجميع وخاصة الطبقة الأكاديمية والصحفية ومنظمات المجتمع المدني والمتمثلة بمرجعياتها الرسمية المستقلة لكونها الأقرب لنبض وأفكار الشعب وبمختلف ألوانهم ،

وأختتم اللقاء بكلمة قصيرة للمستشار الأول لأتحاد الصحفيين العراقيين ، وعلى الأرض السلام وبالناس المسرات وكل عام والأنسان والأنسانية بألف خير .

رابط مختصر