أرض هبة لإقامة مستشفى سرطان أطفال يقسمة محافظ الفيوم 4أجزاء ويعلن عن بيعه

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 13 يناير 2018 - 8:30 مساءً
أرض هبة لإقامة مستشفى سرطان أطفال يقسمة محافظ الفيوم 4أجزاء ويعلن عن بيعه

كتب/ محمودالفيومى

تبرع الدكتور جلال الدين سيد فى يوم31/5/2015، بمنطقة المسلة، بمدينة الفيوم، بقطعة أرض تبلغ مساحتها 4579 مترا ،فى عهد المحافظ السابق المستشار وائل مكرم،والتى يتعدى ثمنها في الوقت الحالي وفقًا لتقديرات خبراء العقارات 120 مليون جنيه ،وذلك بغرض التبرع لبناء مستشفى علاج سرطان الأطفال ، تخدم أبناء محافظة الفيوم ،وبالإضافة إلى دار لرعاية المسنيين من أهل المحافظة الذين لا يجدون من يعولهم فى كبارهم .

فى يوم 8 من يناير الحالى فوجىء أهالى محافظة الفيوم ،بإصدار بيان من العلاقات العامة بالمحافظة بقيام المحافظ بتقسيم الأرض بعدة وفاة صاحبها إلى أربعة أقسام،وسوف يتم بيع ثلاثة أجزاء منها بمزاد علنى والجزء الرابع يتم إنشاء دار لسينما ،بدلًا من أصل المشروع الذى قام المتبرع بإعطاء الأرض للمحافظ السابق بناءًا عليه . وجاء نص البيان كتالى : بالنسبة لما يثار حول الأرض التي تبرع بها الدكتور/ جلال الدين سيد بمنطقة المسلة بمدينة الفيوم

نشير إلى ما يلي :

انه تمت دراسة مقترحات متعددة للاستغلال الأفضل لتلك المساحة مما يحقق الاستفادة المثلى ، وبعد التشاور مع الإدارة العامة للتخطيط العمراني وكافة الجهات المسئولة تمت الموافقة على تقسيم الأرض إلى 4 قطع ، بالإضافة إلى شوارع ومحاور مرورية للمساهمة في حل الازدحام في منطقة المسلة ، وتم نشر هذا المشروع في جريدة الوقائع المصرية ، على أن يتم طرح ثلاث قطع منها للبيع في مزايدات علنية محدد فيها اشتراطات بنائية محددة وأماكن للجراجات ، على أن يتم النشر في الجرائد الرسمية أكثر من مرة والاحتفاظ بقطعة واحدة يتم فيها عمل مشروع خدمي عبارة عن جراج عمومي من عدة طوابق ودار للمسنين ودار حضانة وخدمات اجتماعية أخرى للمواطنين ، مع ملاحظة أن ثمن البيع يؤؤل كله بالكامل إلى صندوق الاسكان الاقتصادي بالمحافظة ، والذي سيتم استخدامه في استكمال إنشاء وحدات سكنية للمواطنين ، وهو الأمر الذي تحتاجه المحافظة بشدة للمساهمة في حل مشكلة الإسكان بها . فيما سادت حالة من الغضب عقب هذا البيان بين أبناء محافظة الفيوم ،سرعان ما إنتقلت إلى موقع وسائل التواصل الإجتماعى فيس بوك ،فى كثير من البوستات التى تناولت الموضوع بلهجة شديدة الغضب ،وقام موقع باختصار برصد بعض هذه الأراء التى جاءت على الناقيد تمامًا من موقف المحافظ .

وجه أحمد نايف محامى ورجال أعمال،رسالة قال فيها أنه رسالة هامة ومفيدة لكل مواطنى الفيوم إلى محافظ الفيوم الدكتور جمال سامى جاء نصها كتالى : “سيادتك أجتمعت بمجلس الشباب والصحفيين وأطلعتهم علي صورة من عقد الهبة ،وأضفت خلال الإجتماع أن التبرع غير مشروط وأن الرجل لم يطلب ولم يشترط تنفيذ مشاريع خيريه أو خدمية ، وانا أجتمعت مع ورثة المتبرع وقالوا أن المتبرع أوصي المحافظ وأوصاهم بتنفيذ مشاريع تخدم أبناء المحافظة وأنهم مستائين جداً مما يحدث “

و أضاف نايف فى رسالته إلى محافظ الفيوم ،أن محمد مختار نقيب المحامين السابق متبرع بمجهوده ورفع دعوي أمام القضاء المستعجل لوقف المزاد .

تابع نايف أن الدكتور تبرع من أجل إقامت مشروع خيرى خدمى يكون صدقة جارية علي روحه ، وليس من حق المحافظ اعلان تقسيم الأرض ليقيم سينما بدلًا من دار الأيتام .

وأضاف نايف ساخرًا من هذا القرار ” بدلًا من السينما إعملنا ديسكو ولا كازينو ينوبك ثواب خلي الرجل يرتاح في قبره ويطمن ”

. وطرح نايف سؤال موجه إلى الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم قائلًا : لماذا سيادتك لديك إصرار رهيب وتقاتل من أجل بيع ثلاثة أربع أرض الهبة ؟

وناشد نايف،السادة أعضاء مجلس النواب عن محافظة الفيوم بسرعة التدخل لحل هذا النزاع بين المحافظ وأهل الفيوم ،ومساندة أهل المتبرع وتنفيذ وصية الدكتور جلال الدين سيد . وأشار فى حديثه إلى فيديو التبرع الموجود على اليوتيوب لدكتور جلال الدين سيد من عام 2015 وهو الفيصل فى النزاع الدائر 

رابط مختصر