أخبار عالمية

طهران تكشف عن قتلى ناقلة النفط المشتعلة قرب الصين

محمد عبدالحليم بسيونى  

أعلن مسؤول إيراني اليوم الأحد   أن الدلائل الموجودة تشير إلى وفاة كل طاقم ناقلة النفط الإيرانية (32 شخصاً) المشتعلة منذ أسبوع تقريباً، قرب سواحل الصين الشرقية، عقب اصطدامها مع سفينة كورية.

ونقل موقع “برس تي في” الإيراني، عن محمد رستد المتحدث باسم قوة العمليات الخاصة في مكان الحادث قوله إن “لا أمل في العثور على أحياء بين أفراد طاقم ناقلة النفط”.

وأضاف المتحدث: “الدلائل الموجودة كلها والتي تشمل ملاحظات طاقم سفينة (سي أف كريستال) التي اصطدمت بها الناقلة، والتطورات الأخيرة من سفن الإنقاذ، وقائد فرقة الإنقاذ الصينية، تظهر أن أفراد الطاقم توفوا عقب الاصطدام مباشرة، بسبب الانفجار الهائل الذي حدث، وانبعاثات الغاز السام”.

وكانت وزارة النقل الصينية أعلنت فقدان 32 شخصا، بعد تصام ناقلة نفط إيرانية مع سفينة شحن صينية، في بحر الصين الشرقي. وقالت إن “التصادم وقع بين ناقلة نفط مسجلة في بنما، وسفينة شحن ضخمة مسلجة في هونغ كونغ، على بعد نحو 160 ميلا بحريا شرقي مصب نهر اليانغتسي”، مؤكدة أن “الـ32 شخصاً كانوا من ناقلة النفط الإيرانية، بينما تم إنقاذ جميع طاقم السفينة الصينية، وعددهم 21 شخصا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة