أخبار عالمية

الإسرائيلون ليسوا يهوداً بل صهاينة مجرمون

 محمد عبدالحليم بسيونى 

وجه يرسول دوفيد ويس زعيم حركة ناطورى كارتا المعادية لإسرائيل، الشكر لشيخ الأزهر على تنظيم مؤتمر دعم القدس.

وأضاف ويس، خلال مؤتمر الأزهر العالمى لنصرة القدس، المنعقد بقاعة مؤتمرات الأزهر اليوم الاربعاء الموافق للسابع عشر من شهر يناير الجارى 2018 ميلاديه بمدينة نصر، أنه جاء ممثلا للشعب اليهودى الأصلى.

وأشار زعيم حركة نيطورى هرتا المعادية لإسرائيل، إلى أن إسرائيل قوضت حكم الفلسطينيين، مضيفًا أن طائفته وعامة اليهود الحقيقيين يرفضون حكم إسرائيل والفكر الصهيونى، موضحًا أنه تم إعطاء دولة فى 48 لإسرائيل على حساب فلسطين، مضيفًا أنهم مأمورين برفع الظلم عن الشعب الفلسطينى بأمر من التوراة، مضيفًا: ” ونحن نوجه نداء إلى الشعب الحريدى فى فلسطين أن يقفوا ويحرروا تلك الأراضى المحتلة مع تقديم دعم اقتصادى ووقف عمل العصابات الإجرامية، وما فعلوه بالفلسطينيين القدماء”.

وقال زعيم حركة نيطورى هرتا المعادية لإسرائيل: “نحن نعلن ليس هناك حق إسرائيلى ولا يوجد ارتباط لهؤلاء حيث هم ليسوا يهودا على الإطلاق، ويجب على قادة العالم الإسلامى ألا يلقبوا هؤلاء باليهود أو إسرائيلين حتى لا يعطونهم الشرعية على حساب المسلمين القدماء”، متابعًا: “اقسم بالله لا يوجد هناك حكم أو سيطرة لسلطة لليهود فى التوراة، فهؤلاء صهاينة محتلين ومجرمين”، ملقبا القائد صلاح الدين الأيوبى بالقائد العظيم الذى تلا عهده علاقات طيبة بين المسلمين والمسيحيين.

المؤتمر منعقد برئاسة شيخ الأزهر، وبرعاية الرئيس السيسى، وحضور البابا تواضوس الثانى، ووزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة نائبا عن رئيس الوزراء، و بحضور الرئيس الفلسطينى محمود عباس، أبو مازن، والرئيس اللبنانى الأسبق أمين الجميل، والرئيس الأسبق فؤاد السنيورة، وفنانين، وقادة سياسيين، وحاخامات ضد إسرائيل، وكنسيين، ومعممين شيعة، وعلماء سنه

الوسوم

مقالات ذات صلة