أدم و حواء

هي دي إللي انا عاوزها ؟

كتب / سيد عيسى
جريدة فكرة الالكترونية
تختلف صفات المرأة بحسب طبيعتها وتربيتها ونشأتها، وكذلك تختلف اختيارات الرجل وفقا لهذه الامور والأحداث، فقد يقع الرجل فى حب فتاة ساذجة، تدهشه ببراءتها، وينجرف في الزواج من المرأة الضعيفة التي يسهل طيها بين جنبات حائط المنزل والتي لا تعارض أوامره ، وتصلح لأن يرضي بها غروره ويشعر بأنه رجل له الكلمة العليا، إلا أنه في الوقت نفسه يحترم المرأة الجريئة ويقدر قوية الشخصية.
لكن في الوقت ذاته ينفر الرجل من المرأة الصدامية المستفزة التي تكسب العداء منذ لقائها الأول، ويفضلون المرأة السلسة القوية الناعمة، والحازمة، والطيبة غير الساذجة، والتي لا تسمح لأحد أن يلعب بمشاعرها أو يستغلها لأنها تعرف ماذا تريد.
وعلى الرغم من تنوع السيدات واختلاف أمزجة الرجال في الاختيار من بينهن، لكن هناك امرأة أجمع عليها الكثيرون لانها تمتاز بسمات محددة تجذب الرجل إليها:
الـمـسـتـقـلة وليست الدلوعة أو الاتكالية، التي لا تنتظر الرجل ليلبي مطالبها، بل تعتمد على نفسها دائماً، وهي كذلك امرأة منطلقة تحب السفر والتعرف على أشخاص جدد.
الجميلة المغرية أي المرأة الجذابة غير المتكلفة في جمالها، والتي لا تلجأ إلى التصنع فيه.
الـذكـيـة التي تستطيع مخاطبة قلب الرجل بعقلها، تشعره بحبها دون التصريح له بذلك، بحيث تبقي الرجل في حالة ترقب وتحفز مستمر.
الحبيبة الصديقة، التي تستمع إليه متى يكون في حاجة إلى ذلك، تشاركه حياته العملية بإيجابية، وفي الوقت نفسه تكون حبيبته وطفلته المدللة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق