المحافظات

الآعدام شنقا لأربعة متهمين قتلوا شابا ينفق على أسرته بالشرقية

كتبت ايمان ايمن

عاقبت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، برئاسة المستشار سامى عبد الحليم، وعضوية المستشارين محمد التونى، ووليد مهدى، وسكرتارية خالد إسماعيل، ، بالإعدام شنقا، لأربعة أشخاص، قتلوا شابا ينفق على أسرته بمركز الحسينية، لسرقة التوك توك منه.

تعود أحداث القضية رقم 38682 جنايات مركز شرطة الحسينية لسنة 2016 ليوم 25 من شهر أغسطس، عندما تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، بالعثور على جثة” حسام عبد الكريم السيد إبراهيم” 20 سنة حاصل على دبلوم تجارة، ومقيم بمنشأة راغب مركز الحسينية، على طريق فرعى مؤدى من عزبة صبرة إلى العزبة البيضاء، وبمناظرته تبين وجود جرح ذبحى بالرقبة، وطعنات متفرقة بالجسم، وتبين أن الشاب من أسرة فقيرة وأنه ينفق على أشقائه.

تم تشكيل فريق بحث قاده الرائد محمد عبد الغفار رئيس مباحث الحسينية، بإشراف العميد أحمد عبد العزيز، رئيس المباحث الجنائية، لكشف غموض الواقعة وتحديد وضبط مرتكبيها، وأسفرت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة “زكريا.م.ع” وشهرته “حمرا” 23 سنة، عاطل ومقيم منشية بشارة، والسابق اتهامه فى 3 قضايا ” سلاح أبيض – سرقة ” والمطلوب ضبطه وإحضاره فى قضية سرقة، و”محمد.ع.أ” وشهرته “الجنزورى” 20 سنة نجار مسلح، ومقيم شارع الإخيوة. ومعهما شخصان آخران.

تمكن ضباط فريق البحث، من ضبط 2 من المتهمين وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة، وذلك بقصد سرقة الدراجة البخارية ” التوك توك ” الخاص بالمجنى عليه، وهاتفه المحمول وتم ضبط المسروقات بإرشاد المتهمان.

تم تحرير محضر للمتهمين، وبعرضهما على النيابة أمرت بإشراف المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، بحبسهما على ذمة التحقيق، بعد أن وجه لهما تهمتى السرقة والقتل، وقررت إحالتهما لمحكمة جنايات الزقازيق التى أصدرت حكمها المتقدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة