أدم و حواءمنوعات

أستاذ أورام : معدلات بقاء مرضى السرطان تحسنت بما يصل إلى 50 ل 70%

 

كتبت: شيماء الفقى

قال أستاذ طب الأورام ورئيس قسم القصر العيني لعلاج الأورام والطب النووي د.عماد حمادة، أن العلاجات الجديدة قد أحدثت طفرة في توقعات سير المرض بالنسبة للمصابين بسرطان الدم الميلودي، حيث تحول المرض من قاتل إلى مزمن.


وأضاف خلال فعاليات حفل اليوم العالمي للسرطان، أن معدلات بقاء مرضى السرطان تحسنت بما يصل إلى 50%- 70%،وذلك بعد إطلاق العلاجات الموجهة، وبشكل خاص بعد تطوير مضادات جين HER2.


وفى نفس السياق ، قال مدير مركز القصر العيني لعلاج الأورام د. محسن مختار: نستقبل في عياداتنا الخارجية كل عام أكثر من ٤٢,٠٠٠ مريض.


وتابع ، نقدم العلاج الكيميائي لحوالي ١٥,٠٠٠ مريض. وتشمل خدمات العلاج الإشعاعي التي نقدمها، علاج المرضى المحولين من هيئة التأمين الصحي، وبالتالي يحصل على هذه الخدمات 520 ألف جلسة إشعاع سنويًا.


وعبر رئيس شركة الأدوية الراعية للحفل د.شريف أمين عن سعادته بالحفل قائلاً : نحن نعتبر اليوم العالمي للسرطان فرصة عظيمة لتأكيد أهمية العمل الذي نقوم به يوميًا.

يذكر أن فعاليات حفل اليوم العالمي للسرطان هذا العام تمت بمشاركة مركز القصر العيني لعلاج الأورام والطب النووي واللجنة الأولمبية المصرية وإحدى شركات صناعة الأدوية.

وذلك بالتعاون مع المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي ومؤسسة “Power of CML” لإحياء اليوم العالمي للسرطان في الفترة من 2 وحتى 4 فبراير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock