تحقيقات وتقارير

سوريا تتحول سياسيٱ

كتبت. ميرنا معوض محروس
اكدت سوريا واسرائيل هذا المره حدوث اشتباك جديد بينهما، وهذا يطرح تساؤلات حول سبب رد النظام السوري، وما سبب اعتراف اسرائيل به علي غير العاده، فماذا يخفي هذا التصعيد بين العدوين اللدودين، وما تعداياته.

قد اطلق الطيران الاسرائيلي عده صورايخ في الاجواء اللبنانيه علي موقع عسكري في غرب سوريا.وقد اعلن الجيش السوري في بيان له انه “طيران العدو الاسرائيلي عند الساعه2.42فجرا اطلاق عده صواريخ من لاجواء اللبنانيه استهدفت احد المواقع العسكريه بالقرب من ميصاف مما ادي الي وقوع خسائر ماديه وقتل عنصرين في الموقع “

ان هذا الاشتباك اعتبر اعنف اشتباك مر منذ انطلاق الازمه السوريه قبل سته اعوام،وقصفت طائرات اسرائيليه اهدافا في سوريا فجرا، مما دفع الجيش السوري الي الرد باطلاق صواريخ ارض جو،ان هذا الحادث قد اكده الطرفان سوريا واسرائيل، وقد تضربت تصريحات الطرفان حول ما حدث وما هو هدف القصف الاسرائيلي.
وهذه ليست المره الاولي التي تقصف فيها اسرائيل سوريا ولكنها نادرا ما تاكد ذللك رسميا كما ان النظام السوري لا يرد دائما علي الغارات الاسرائيليه، والرد الحالي اعتبره الاعلام الاسرائيلي تحولآ في سياسه بشار الاسد.
وقد تضاربت تصريحات اسرائيل وسوريا حول الغاره الاسرائيليه، واعلنت مصادر من تل ابيب انها كانت تستهدف شحنه صواريخ استراتيجيه متجهة من سوريا الي حزب الله في لبنان عبر منطقه قليمون.
في حين ان صرح الجيش السوري في بيان له، نقلته وكاله الانباء “سانا “الرسميه ان اربع طائرات اسرائيليه اخترقت فجرا المجال الجوي السوري في منطقه البريج عبر الاراضي اللبنانيه، واستهدفت احد المواقع العسكريه.
وصرح اياك اليما،المحلل السياسي والعسكري في اذاعه اسرائيل عن اسباب اعلان اسرائيل عن غارتها علي غير العاده، ان اسرائيل “اضطرت هذه المره للاعلان عن هذه العمليه لانها تركت اثارا واضحه،فقد اطلقت صفارات الانذار اليا كما ان منظومة الدفاع الاسرائيله قد تصدت للصاروخ السوري.
وبعض سكان اسرائيل استيقظوا علي وقوع ذللك، وبالتالي لم يعد ممكنا تجاهل لامر وعد توضيح ما حدث”
وصرح الخبير الاسرائيلي لBw العربيه “في السنتين الاخيرين شنت اسرائيل حوالي عشر اغارات ضد اهداف سوريه، وتمكنت من التستر عليهم، والان بسبب ما اكدته لتحمل مسؤوليتها ولكن هذا ليس في. صالحها.
وقد صرح الناطق باسم الجيش الايراني
بيتر ليربر بان “الصواريخ السوريه لم تشكل خطرا علي الطائرات الاسرائيليه “
موضحا ان امن واستقرار المواطنين الاسرائيلين او السلاح الجوي لم يكونوا مهددين في اي وقت.
وفي هذا السياق قد اعتبر مراقبين اسرائيليين ان الرد السوري يعتبر تحولا كبيرا في سياسه بشار الاسد.
وقد صرح كبير الباحثين في المعهد الاستراتيجي الامن القومي (اساف اوريون لوكالة فرانسي برس)
“تاكيد علي ان الرد السوري يعتبر تحولا كبيرا، فحتى لان كان قصف اسرائيل لقوافل حزب الله في الاراضي السوريه، يمر عاده بدون رد او برد غير مهم من قبل الرد السوري،وان النظام السوري لا يمكن ان يتضمن اي هجوم بعد اليوم و ان مثل هذا الهجوم لن يمر مرور الكرام.
وقد تم تعزيز موقف الرئيس بشار الاسد بعد ان استعادت قواته مدينه حلب الاستراتيجيه، في ظل استمرار الدعم الروسي والايراني له.
لكن الخبير العسكري والاستراتيجي تركي الحسن يرجع سبب الرد السوري علي الغاره الاسرائيليه هذه المره ان اسرائيل قد وصلت للخطوط الحمراء بالنسبه لسوريا ويقول ان اسرائيل كانت تستهدف بعض المواقع الغريبه منها
وتحديدا في انجولان ووصلت الي الخطوط الحمراء بعد ان ضربت مواقع داخليه وكان لابد من الرد السوري.
واخيرا وليس اخرا يتضح من خلال مما سبق ان الرئيس السوري بشار الاسد قد تحولت سياسته تحولا كبيرا والدليل علي ذلك انه رد علي الهجمات الاسرائيليه الاخيره، وان هذا امر خطير يحتاج الي دراسه جيده ولكن اسرائيل هي التي وضعت نفسها في هذا المأزق عندما اخترقت المجال الجوي لدولة سوريا، وهذا قد ادي الي تكتبد اسرائيل لخسائر دبلومسيه بسبب ذلك. وان الشعب الاسرائيلي لان في اثاره حول ما حدث، وكل هذا يؤكد ان سياسه اسرائيل تعتمد علي حرب من تشاء ومتى تشاء وانها تريد وضع قاعده اشتباك وقاعدة ردع خاصه لها.
ومن خلال ذللك تبين سوريا لإسرائيل واي دوله سوف تتهجم عليها بانها سوف تر

الوسوم

مقالات ذات صلة