الوطن العربي

الرئيس السودانى قام بإجتماع اليوم لضبط سعر الصرف وضبط عمليات التهريب

كـتب : مـحمـد سـالـم أمـيـن

قام الرئيس السودانى، عمر البشير، بإستئناف تجارة الحدود مع كل دول المجاورة ، لأنه يأمل فى أن يسد جميع نوافذ التهريب للسلع والمنتجات المحلية عبر الحدود.

وقال البشير، خلال قيامه اليوم الاثنين إجتماع ، بالقصر الجمهورى بالخرطوم وكان بالإجتماع لجنة ضبط سعر الصرف وحزمة من التوجيهات المتعلقة بضبط سعر الصرف ومحاربة عمليات تهريب الذهب والمنتجات الأخرى.

وصرح وزير التجارة السودانى “حاتم السر”، فى تصريحات صحفية عقب الاجتماع، إلى عقد ملتقى يضم ولاية الولايات خلال الشهر الجارى لبحث كيفية تنظيم تجارة الحدود مع الدول المجاورة ، قائلاً بأن الإجتماع وجه بضرورة محاربة إحتكار السلع بالأسواق وفتح نوافذ للبيع المباشر للجمهور مع التوسع فى أسواق البيع المخفض للمواطنين.

ومن جانب أخر ، ذكر وزير المعادن السودانى، “هاشم على سالم” أن الإجتماع وجه بأحكام الرقابة على أسواق الذهب من خلال زيادة أفراد شرطة وتزويدهم بكل متطلبات العمل لمنع وضبط كل محاولات تهريب الذهب ، مشيراً إلى أن التحسن فى نسبة كميات الذهب المشتراة عبر بنك السودان المركزى وصلت إلى 60 بالمئة.

وكشف وزير دولة السودان بوزارة المالية والتخطيط الإقتصادى السودانى ، “عبدالرحمن ضرار”، أن الحكومة بصدد إجراء تعديلات فى قانون الجمارك تخول بمصادرة كل السلع المهربة والوسائل التى تتم بها عمليات التهريب.

الوسوم

مقالات ذات صلة