أخبار عالمية

روسيا الوحيدة بإستطاعتها أن تمنع إسرائيل من الحرب على سوريا

كتبت علياء الهواري
انه فى الوقت الذي يكافح فيه بشار الأسد لاستعادة السيطرة على اخر ماتوصلت اليه مقاومة المتمردة، وقامت الحرب الأهلية المستمرة منذ سبع سنوات مرحلة جديدة وضعت إسرائيل على مسار تصادمي مع المحور إيران-سوريا-حزب الله.
ومن الممكن رؤية ذلك في الغارات الجوية الأخيرة في سوريا التي أفيد بأن إسرائيل قامت بها، بل والأهم من ذلك، في الطرق المتزايدة التي استجابت دمشق لها. كان آخر مثال لذلك في وقت مبكر من صباح اول امس عندما قصفت الطائرات الإسرائيلية منشأة أبحاث عسكرية خارج دمشق يشتبه في أنها تقوم بتطوير أسلحة كيميائية للأسد ومساعدة إيران وحزب الله في تحسين تكنولوجيا الصواريخ.
وفقا لتقرير جديد صادر عن مجموعة الأزمات الدولية، وهي مؤسسة فكرية وشركة للدعوة، فإن الوحيد القادر على منع نشوب نزاع دموي كامل بين إسرائيل والمحور الذي تقوده إيران هو روسيا التي خرجت من الحرب الأهلية السورية باعتبارها الوسيط الوحيد المتبقي.
يذكر أن الولايات المتحدة بالكاد ذكر أنها تلعب دورا في أي جهود محتملة لتجنّب النزاع، في ضوء المكانة المتصاعدة لموسكو في المنطقة وتقلص المكانة الأمريكية، حيث خفضت بشكل كبير تدخلها في سوريا على مدى السنوات القليلة الماضية، وفقا لعوفر زلزبرغ، محلل مجموعة الأزمات الدولية

الوسوم

مقالات ذات صلة