أخبار عالمية

تحطم طائرة روسيا بعد إقلاعها من مطار موسكو

كتب | محمد سالم أمين

رئيسة المكتب الصحفى لشركة “ساراتوف الجوية” الروسية يلينا فورونوفا نفت اليوم عن ، وجود أى شكاوى فنية من حالة الطائرة (N-148) التى تحطمت فى مقاطعة موسكو، اليوم.

وذكرت رئيسة المكتب الصحفى للشركة المالكة للطائرة المنكوبة- فى تصريحاتها “إن الطائرة صنعت فى عام 2010 ، وهى موجودة فى أسطول الشركة منذ عام 2016”.

وكانت الطائرة تحمل ركاب روسيا ومن ثم تحطمت ، اليوم ، بعد إقلاعها من موسكو وعلى متنها 71 شخصاً.

وصرح مصدر أخر فى وزارة الطوارئ الروسية إن الطائرة المنكوبة تم العثور عليها وسقطت فى حقل بالقرب من مدينة “رامينسكويى”.

وتابع أن الطائرة من طراز (N – 148) من إنتاج روسى أوكرانى مشترك، تابعة لشركة “خطوط ساراتوف الجوية” حيث تحطمت فى منطقة “رامينسكويى” بضواحى موسكو.

ووفقا لمصدر فى جهاز الطوارئ، ذكر أن الطائرة اختفت عن شاشات الرادار بعد إقلاعها من مطار “دوموديدوفو” فى ضواحى موسكو بدقائق ، حيث كانت متوجهة إلى مدينة “أورسك”، مؤكدة أنه تم إرسال فرقة إنقاذ إلى مكان الكارثة.

وحين ذلك أعلنت لجنة التحقيقات الفيدرالية الروسية أن التحقيق بدأ فى الكارثة، وأنها لا تستبعد أية فرضيات لتحطم الطائرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة