أخبار عالمية

من هم ناطوري كارتا؟

كتبت علياء الهواري

ليس كل يهودي صهيوني وليس كل اليهود يرفعون علم اسرائيل ومعترفين به بل هناك يهود يقومون برفع علم فلسطين ويقفون ضد جرائم الصهاينة ويرفضون التعامل مع الحكومة الاسرائيلية ويمتنعوا عن دفع الضرائب ويقاطعون الانتخابات وخم حاخامات يطلق عليهم “ناطوري كارتا” وهذة الكلمة ارامية وتترجم حرفيا “حراس المدينة” وهي حركة يهودية ارثوذكسية هدفها مناهضة الحركة الصهيونية التي استطاعت ان تنتشر بين اليهود الفلسطينين ومازالت حتي الان تعادي اسرائيل.

فان هذة الحركة لاتعترف باسرائيل لانهم معتقدون بان ارضهم من صنع الله وليس من صنع البشر كما انهم يعترفون بانها ارض فلسطين وان هذة الحركة متدينين .

وعلى مدار سنين عديدة قام الكثير من نشطاء ناطوري كارتا الى عدة مدن منها نيويورك ولندن لعدة اسباب تواجدت بهذة المناطق .
منها :- رفضهم للتعامل مع الحكومة الصهيونية غير الشرعية ورفضهم لاعمال التعذيب والاسر الذي يتعرض لها اعضاء هذة الحركة من قبل الصهيونية ادي ذلك الى انتشارهم فى المدن الاوروبية .

وانشاء مؤسسات تثقيفية ودور نشر ومنظمات تابعه للحركة منها “اصدقاء القدس” فى نيويورك
ومن مهامها المهمة تقديم المعرفة لليهود لمساعدتهم على فهم معتقداتهم وفلسفتهم بشكل جيد وصحيح وان عدد المتأثيرين بهذة الحركة يتزايد بمرور الوقت

ومن الاسباب التى ادت لمعاداة ناطوري كارتا لمبادئ الصهيونية
– معتقادتهم فى استخدام القوة لاستعادة الارض المقدسة قبل عودة المسيح مخالف لارادة الله وذلك بناء للتلمود البابلى وانه محرم عليهم ان يثوروا على الدول غير اليهودية وان يبقوا مواطنين اوفياء فى فترة المنفى التي كتبها الله عليهم كما ان اى محاولة لاسترداد ارض اسرائيل بالقوة هي مخالفة للارادة الالهية وانهم مؤمنين بان اعادة دولة اسرائيل ستتم فقط عندما يأتي المسيح كما انهم معترفون بان فلسطين ليست ارضهم وفقا لما قالة الحاخام دوفيد وايس انهم طردوا من الارض بسبب خطيئتهم وكل يهودي معترف بذلك واليهود قبلوا بهذا العقاب من الله وقبلوا ان يعيشوا بسلام واحترام بين الامم الى ان جاءت الصهيونية التي تركت الديانة الصهيونية والتوراة .

وان معارضتهم لدولة اسرائيل والصهيونية قامت تحت قيادة حاخام اسمه امرام بلو

كما ان ايضا هذة الحركة اعترفت بالرئيس الراحل ياسر عرفات رئيسا شرعيا لفلسطين بل شاركت فى جنازتة بباريس كما ان زعيمها كان وزيرا لشؤون اليهود فى عهد عرفات .

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock