حوادث وقضايا

تأجيل قضية الكيميائي المتهم بقتل والديه بمحافظة الشرقية

كتبت/يمني مجدي
قررت محكمة جنايات الزقازيق المنعقدة اليوم برئاسة المستشار “محمود الكحكي’ رئيس المحكمة وعضوية المستشارين” طارق النفراوي”” ومحمد سراج ‘وسكرتارية “محمد فاروق “تأجيل النطق بالحكم لجلسة الغد في قضية الكيميائي المتهم بقتل والديه بالقنايات.
وتعود تفاصيل القضية إلي يوم25فبراير 2015 عندما ورد بلاغًا للأجهزة الأمنية من “عاصم.م” يفيد العثور علي والده «م.أ.ع.ال» 68 سنة موظف علي المعاش ووالدته «م.م.ع» 66 سنة موظفة، جثث هامدة وغارقين بدمائهم في صالة مسكنهما الخاص وقد تحرر عن ذلك المحضر رقم 376 إداري قسم القنايات سنة 2015.
فور تلقي بلاغ من ابن المجني عليهما الأكبر بإكتشاف الحادث إنتقلت قوة من المباحث القسم لموقع الجريمة للمعاينة.
فيما كشفت تحريات فريق البحث الجنائي بقسم القنايات أن وراء إرتكاب الواقعة ابنهما الأصغر “محمد.م” 30سنة كيميائي بسبب مروره بضائقة مادية.
وبعد إجراء الفحص لأبناء المجني عليهما وهم بنتين وولدين وتبين انهم جميعا يتمتعون بسمعة طيبة ومستقرين ماديا عدا شقيقهم الأصغر “محمد”حاصل علي بكالوريوس علوم ولم يحصل علي عمل أو يستقر في جهة عمل كما وأنه متزوج من فتاة بدون رضي والديه وحامل في الشهور الأولي مما وضعه في ضائقة مادية.
كما تبين ان المجني عليه الأول كان علي خلق وملتزم وساعد ابنه الأصغر أكثر من مرة حتي يأس من إصلاحه وإقناعه بتحسين حياته فرفض إعطاءه أي نقود للضغط عليه لإصلاح شأنه.
ويوم الحادث تسلل للمنزل وفتحت له والدته فطلب من والديه مبلغ مالي وعندما رفض والده دخل للمطبخ وأمسك يد الهون وقام بضرب والده بها علي رأسه حتي تهشم وعندما دخلت والدته هشم رأسها هي الأخري.
وقد تمكن فريق البحث من ضبط المتهم وبمواجهته اقر بإرتكابه الواقعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة