حوادث وقضايا

الإعدام لعامل ذبح زوجته وطفليه وقطع أجسادهم داخل حمام بالشرقية

كتبت/ إيمان أيمن 

صدّقت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار علاء شجاع، وعضوية المستشارين محمد مصطفى عبيد وأشرف عبيد على، وسكرتارية أيمن حسونة، على قرار مفتى الجمهورية بإعدام عامل ذبح زوجته وطفليه، وقطع أجسادهم لأشلاء داخل حمام منزله بقرية الشيخ جبيل بأبو حماد.

تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من، اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية يفيد، بتلقى مركز شرطة أبو حماد بلاغًا من الأهالى بالعثور على ربة منزل وطفليها مذبوحين، وتقطيع أجسادهم إلى أشلاء، داخل حمام منزلهم الكائن بقرية الشيخ جبيل التابعة لدائرة المركز.

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث المركز لمكان الواقعة، وتبين أن السيدة تدعى “سها ع” 32 سنة- ربة منزل، من ذوي الاحتياجات الخاصة “صم وبكم”، وطفليها “يوسف” 8 سنوات، “مريم”6 سنوات، مذبوحين وأجسادهم مقطعة إلى أشلاء داخل الحمام الخاص بمنزلهم.

وتبين من التحريات، أن مرتكب الواقعة، زوجها “محمد ال”35 سنة – عامل، ويعانى من اضطرابات نفسية، وألقى القبض عليه، وتم التحفظ على جثامين المجنى عليهم بمشرحة مستشفى الأحرار التعليمي بمدينة الزقازيق.

وبعرض المتهم على النيابة العامة، أحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق والتى أحالت أوراقه إلى المفتى، وصدقت على قرار إعدامه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة