حوادث وقضايا

الإعدام لعامل قتل والده بالشرقية

كتبت إيمان أيمن 

صدَّقت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار محمود الكحكى، وعضوية المستشارين طارق النفراوى ومحمد سراج، وأمانة سر محمد فاروق، على قرار مفتى الجمهورية بالإعدام لعامل قتل والده بـ “بلطة” بقرية شلشلمون التابعة لمركز منيا القمح.

كان مدير أمن الشرقية قد تلقي إخطارًا من مأمور مركز شرطة منيا القمح، باستقبال المستشفى المركزى “العربى إ. ش” جثة هامدة ونجليه “حسين” أمين شرطة بالنقل والمواصلات، و”محمد” كهربائى، مصابين بجروح قطعية فى أماكن متفرقة من الجسد، ادعاء تعدي من آخرين.

وبالإنتقال، اتهم المصابان شقيقهما “أحمد” 48 سنة، عامل ومقيم بقرية شلشلمون بإصابتهما وقتل والدهما، وتبين أن مشاجرة نشبت بين المتهم ووالده، بسبب خلاف على جمع 150 جنيهاً قيمة فاتورة مياه الشرب بالمنزل المقيمين فيه، حيث طالب الأب كل واحد من أبنائه الثلاثة بدفع 50 جنيهًا، وهو ما اعترض عليه المتهم واعتدى بسببه على والده وشقيقيه بسلاح أبيض “بلطة”، بمساعدة نجله ما أسفر عن وفاة والده وإصابة شقيقيه.

وتحرر المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة تمت إحالة المتهم إلى محكمة جنايات الزقازيق والتى صدقت على قرار المفتى اليوم بإعدامه

الوسوم

مقالات ذات صلة