حوادث وقضايا

الإعدام لطالب ذبح زوجة جده بالشرقية

كتبت إيمان أيمن

صدقت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار علاء شجاع، وعضوية المستشارين محمد مصطفى عبيد، وأشرف عبيد على، وسكرتارية أيمن حسونة، على قرار مفتى الجمهورية بإعدام طالب بالثانوية الأزهرية لذبحه زوجة جده بعد فشله فى سرقتها بمدينة الإبراهيمية.

كان مدير أمن الشرقية تلقى إخطارًا من مركز شرطة الإبراهيمية، يفيد بتلقيه بلاغًا من “محمد م.ر.ح” 74 سنة- صاحب مقلة لب، بالعثور على زوجته الثانية “زينب أ.ا” 55 سنة- ربة منزل، جثة هامدة غارقة فى دمائها بمسكنها.

وتبين من تحريات الأجهزة الأمنية، أن نوافذ الشقة سليمة ولا يوجد عبث بمحتوياتها، وأن المجنى عليها سرق كامل حليها الذهبي ويوجد 70 ألف جنيه داخل غرفة النوم الخاصة بها، وتوصلت تحريات فريق البحث أن وراء ارتكاب الواقعة “صديق ع.م.ع” طالب بالصف الثالث الثانوى الأزهرى، وهو حفيد زوج المجنى عليها، نجل ابنته ومقيم بمدينة الإبراهيمية.

وتمكن ضباط مباحث المركز من إلقاء القبض على المتهم، واعترف بارتكاب الواقعة قاصدًا سرقتها لظنه أن الشقة خاوية إلا أنه فوجئ بها، وبعرض على النيابة العامة أحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق، والتى صدقت على قرار المفتى بعد أخذ رأيه الشرعي في قرار إعدامه.

الوسوم

مقالات ذات صلة