تحقيقات وتقارير

“تفاصيل تورط ريهام سعيد في الإتجار بالبشر”

كتبت :ميرنا معوض
عرضت الاعلاميه ريهام سعيد عبر برنامجها”صبايا الخير “المذاع علي فضائيه النهار، اليوم الاثنين الموافق 18 مقطع فيديو، صرحت فيه عن نجاح اسره البرنامج في استرجاع طفلين مخططفين “محمد وعمر”الي اسرتهما.

في حين ان اصدرت النيابه العامه قرار بحبس معده البرنامج “غرام ع” والمصور”راضي م” بتهمه التحريض علي اختطاف الطفلين.

مما اثار الجدل حول الحقيقه وما الذي حدث؟

اظهر مقطع فيديو قد تم حذفه بعد عرضه مباشره، لحظه اتفاق شاب مع غرام معده البرنامج علي بيع الطفلين، وادعي الشاب انهما مخطوفان من احدي دار الايتام، وصرح لها انه سوف يبيعها لاسره عربيه مقابل مبلغ مالي ضخم،كما القت الشرطه القبض علي المتهم.
وعند اجراء التحقيقات مع المتهم فجر مفاجاه امام رجال المباحث،بانه اختتطف الطفلين بتحريض من معده البرنامج والمصور،وصرح المتهم انه تم اختطاف الطفلين “محمد وعمرو “مساء يؤم الخميس الموافق 18يناير من امام سوبر ماركت بمساكن النهضه، واستدركمها بدعوي شراء حلوي لهم.
وخلال يومين من اختطاف الطفلين، وردت معلومات الي فريق البحث الجنائي المكلف بكشف ملابسات الواقعه بالتنسيق مع قطاع الامن العام بوجود طفلين برفقه شخصين في احد المقاهي بشارع التحرير بلدقي.
وخرجت الماموريه سرا،والقت القبض علي عامل مسجل خطر وسائق وكبابجي وبرفقهم طفلين.
يوم الاثنين الموافق 22يناير، صرحت الاعلاميه ريهام سعيد نجاح اسره البرنامج في اعاده الطفلين الي اسرتهما وعقب انتهاء الحلقه توجهت الي منزل الطفلين، الي ان اسرتهما رفضوا التسجيل معها، وحاولت ريهام اقنعاهما بانها ٱتيه ببعض الهدايا للطفلين ولكنهما رفضوا، مما ادي الي اثاره غضب لاعلاميه ريهام سعيد ومعده البرنامج.
حيث قالت معده البرنامج اثناء ذلك “انا اللي جبتلكوا عيالكم ” وكان ذلك قبل القاء القبض عليها مباشرة.
وبمواجهه المتهمين الثلاثه “السائق،العامل، الكبابجي “بانهم ارتكبوا واقعه الاختطاف، وانهم احتجزوهم داخل شقه في حلوان وانهم سوف يقموا بتسليم الطفلين في مقهى، ووصلوا الي المقهي وبرفقتهم فتاه،اتضح انها معده البرنامج “صبايا الخير “وقال المتهم انها ابنه عمه وانها ستقوم بشراء الطفلين مقابل 300 الف جنيه وتم القبض عليهما.
وقالت معده البرنامج ان مقدمه البرنامج ورئيس التحرير كلفهما بالتواصل مع عصابة وتدعي انها تريد شراء طفلين، وهو ما فعلته بلفعل واتفقت علي دفع 150الف جنيه مقابل الطفل الواحد.
واضافت انه تم ابلاغ وزاره الخارجيه وعقب القبض علي العصابه وعوده الطفلين الي اهملهما، فوجئت باتهام الخاطفين لها بانها من حرضتهم علي الخطف مقابل 150الف للطفل الواحد.
وامر المحامي العام الاول بلنيابات شرق القاهره باحاله الاعلاميه “ريهام سعيد”و7متهمين اخرين من بينهم فريق اعداد البرنامج تليفزيوني واتهامهم بلتحريض علي خطف اطفال، ولاتجار بالبشر،والتأثير علي السلم والامن في المجتمع، والعلم بلجريمه وعدم لابلاغ عنها.
وقال المستشار جميل سعيد محامي الاعلاميه ريهام سعيد، ان الاعلاميه فوجئت بالقبض عليها وقرار احالتها، وانها كانت تراعي رضيعها في منزلها والذي لم يتجاوز من العمر ثلاثه اشهر.
وصرحت ريهام سعيد ان سبب تاخرها عن الحضور للتحقيقات النيابه، هو رعايتها لطفلها موكده ان برنامجها لا يفتعل من اجل الشهره وانما من اجل مساعده الاخرين،وان اسره البرنامج هي صاحبه البلاغ ومنسقه مع وزاره الخارجيه بعد ان استدرجت المعده اثنين من عصابة خطف الطفلين بغرض بيعهما الي سيده خليجيه وانها ابلغت الشرطه فالقت القبض عليهم.
فكيف تكون ريهام سعيد ومعده برنامج صبايا الخير الذي يدعو الي مساعده الفقراء والمحتاجين وراء خطف الطفلين والتحريض علي خطفهما وهما في لاساس من قاموا بالتنسيق مع وزاره الخارجيه؟
نحن امام تساؤل خطير ومحير ولكن ما الذي يحدث بعد احتجاز ريهام سعيد اربعه ايام علي ذمة التحقيق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock