تحقيقات وتقارير

الفلسطينيين يرشقون وفداً من الكونغرس بالأحذية في رام الله

كتبت/ أسماء سيد

قام عشرات الفلسطينيين ، اليوم الخميس ، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي بشأن مدينة القدس ، رشق وفدا من الكونجرس الأمريكي بالبيض والأحذية ، في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة .
وذكرت مصادر محلية ، بأن عشرات النشطاء نظموا وقفة أمام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسيحية في رام الله ، احتجاجا على استضافته لوفد من الكونجرس الأمريكي ،بينما رفع المشاركون في الوقفة التي دعا لها نشطاء فلسطينيون ، الأعلام الفلسطينية ولافتات منددة بالسياسة الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية .

وجدير بالذكر أن الوفد غادر رام الله ، بحماية أجهزة أمن السلطة الفلسطينية ، وسط هتافات منددة بالمواقف الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية .

وصرح المشاركون فى الاحتجاج إنهم يحتجون على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من كانون الثاني/ ديسمبر 2017، باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ورددوا هتافات منها “القدس عاصمة دولة فلسطين”، و “يا أمريكي بره بره (اخرج)”.

وقال جمال جمعة، الناشط في “اللجان الشعبية لمقاومة الاحتلال والاستيطان والجدار” على هامش الفعالية، إن “أي وفد أمريكي غير مرحب به على أرض دولة فلسطين، واستقباله خيانة”.
أضاف: ” اليوم نحن أمام مركز أبحاث فلسطيني يخرج عن الصف الوطني ويلتقي بوفد من الكونغرس الأمريكي في مدينة رام الله، هذا عمل مدان ولن نقبل به”، لافتاً إلى أن الوفد كان في زيارة لإسرائيل خلال الأيام الماضية.

وبحسب مصادر محلية فإن قوات أجهزة أمن السلطة وصلت محيط المركز ومنعت النشطاء من دخوله.
دعا المجلس الوطني الفلسطيني ،بقيادة سليم الزعنون ،إلى دعم القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ” أبو مازن” ،في مواجهة الضغوط والابتزاز المزدوج والمتصاعد من قبل الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني – في تصريح عن رئيسه ، اليوم الخميس -أن الواجب الوطني يقتضي وحدة الصف الفلسطيني في هذه الظروف شديدة التعقيد، والتحلي بأقصى درجات المسؤولية الوطنية، والالتفاف حول الرئيس عباس خاصة بعد خطابه في مجلس الأمن الدولي قبل يومين،والهجوم الأمريكي والإسرائيلي الذي أعقب هذا الخطاب.

وأكد الزعنون على اهمية خطاب عباس الاخير الذى يحافظ على الثوابت الوطنية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى فى العودة، وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها مدينة القدس المحتلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock