أدم و حواء

لعلاقه لطيفه مع جنينك مع بدايه الحمل ” خليه يعرف انك مامى ” 

كتبت: نورهان محمد 

نبضه اخرى تبدأ بداخلك , نبضه بجانب نبضات قلبك , من قلب صغير تحمليه بين ضلوعك , لطالما كانت الأمومه من اعظم احلام حواء ولطالما ايضا ال 9 شهور كانت رحله برغم من ما تحمله من تعب ومشقه الا انها من امتع الرحلات .

كيف تقوين علاقتك بجنينك اثناء هذه الرحله :
بمجرد ان يخلق الله روحا اخر بداخلك , ومن ثم يبدا بالنبض وبعدها بالحركه , هذه اول علاقه تربطكما سويا , فلا تتراجعى بأن تشعريه بأنكى دوما بجانبه , تشعرين به وتستجيبين لحركاته , دلليه بأصابعك يدك ان بدأ بالحركه , حركى يديكى معه , بأنك تستمعين لحركاته . 


ولا تبخلى بالتحدث مع , اجعليه رفيقك الجديد , احكي له عن احلامك , قصى له حياته فى عيونك , تحدثى معه طيله الوقت عن مدى لهفتك لرؤيته , عن امنيتك فى احتضانه , اشعريه بعزته وبلمستك الرقيقه له .


وفى الثلث الاخير من الحمل حينما يكتمل سمعه , اقرأى له الحكايات الصغيره , اجعليه يستمع للموسيقى الهادئه .


خصصى دفترا صغيرا يحمل بين اوراقه اول صوره لكم من خلال جهاز السونار , دونى فيه تاريخ يوم معرفتك بوجودك بداخلك , اول صوره للسونار , وكذلك وقت معرفتك لنوع الجنين , سجلى اول حركه , سجلى كل مشاعرك خلال هذه الرحله. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock