الثقافة والأدب و الفن

قبة الصالح نجم الدين أيوب …وفاء شجرة الدر لزوجها

كتب: ابراهيم العسيلي

أنشأتها الملكة شجرة الدر سنة 1249م ليُدفن فيها جثمان زوجها الملك الصالح نجم الدين أيوب سلطان مصر 1240- 1249م. ويقع الضريح في الجهة الشماليّة الغربية للمدرسة- الجامع الذي انشأه هذا السلطان سنة 1243م. وتوجد حاليا بشارع المعز لدين الله. يقع الضريح في شمال شرق ايوان المالكية للمدرسة الصالحية. ويبلغ ارتفاع واجهة الضريح 11.35م حتى مستوى الشراحات المستنة أو المدرجة التي تعلوالواجهة يبلغ ارتفاع فتحة مدخل الضريح 2.76م وعرضها 1.52م ويعلو فتحة باب المدخل عتب ذو صنجات مزررة ويعلو العتب لوحة من الرخام عليها أربعة اسطر من كتابة بخط النسخ الأيوبي تبين أن الصالح نجم الدين أيوب توفي في 15 شعبان 647هـ (نوفمبر 1249م).

منطقة انتقال القبة الضريحية تبدو من الخارج عل شكل سلم مُدرّج أما من الداخل فتقوم على صفوف من المقرنصات بنفس عدد درجات المدرج الخارجي. ويبلغ ارتفاع الضريح حتى نهاية القبة 21 م، والقبة نفسها على شكل عقد منكر مفصص.

في مواجهة مدخل الضريح من الداخل عقد على شكل حدوة الفرس يؤدى الى ممر طوله 2 متر مغطى بقبو من الآجر يؤدي الى صحن مساحته 3.65 ?5.74 م على جوانبه الاربعة عقود على شكل حدوة الفرس.

الضريح مربع الشكل يبلغ طول ضلعه 1.90م. وحتى يكون محراب الضريح في الجدار الجنوبي الشرقي في الاتجاه الصحيح نحو الكعبة بنى الضريح في وضع منحرف ولذلك فان سمك جدار الواجهة يتراوح بين 1.97م الى 5.34 م وهي ظاهرة معمارية تنفرد بها المباني الدينية في القاهرة.

المحراب كبير ويوجد في الجدار الجنوبي الشرقي ويبلغ ارتفاعه 6.06م وعرضه 1.81م ويعد من اوسع المحاريب القاهرية في زمانه، وهو من اول المحاريب التي زخرفت بفسيفساء الرخام، ويتقدم المحراب عمودان من الرخام الاخضر الداكن تاج كل منهما عل شكل ناقوس. وفي الجزء العلوي من جدران الضريح وفي المنطقة الواقعة بين المقرنصات توجد ست حنايا في ثلاثة منها ثلاث نوافذ من الزجاج الملون المعشق بالجص، والثلاث الاخرى مصمته وفي الجزء الأسفل من القبة توجد ثمان نوافذ مربعة تقريبا خالية من الزخارف .

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock