همس المشاعر

الأنبهار القاتل!!!

الأنبهار القاتل!!!

 

بقلم / صباح مكرم

البدايات رائعة ومثيرة وغامضة، البدايات دائماً مبهرة للغاية تجعل الفضول يقتلناً حتي  نقترب ونتعمق في تلك المناظر الرائعة المبهجة.

فاكر شعور اول حب في حياتك!

فاكر أحساسك وأنت بتشوف فيلم رومانسي لأول مرة،  وشعور أول وردة تلمسها وتضمها !

مشاعر يصعب التعبير بها في أول مغامرة في كل حاجة في حياتنا.

وكذلك بعض البشر أيضاً يبهرونا في البدايات وكأنهم الافضل والأعظم، يبهرونا وكأنهم أولي الأشياء الجميلة والرائعة التي نراها في الحياة،

يبهرونا وكأننا لم نري مثلهم من قبل.

أشخاص يظهرون لنا كمناظر مثيرة كالمركب الذي يقف في منتصف البحر وتزينه الأنوار الذي تجذب العيون.

هل مازالت البدايات هي الشعور الأجمل والمؤثر في حياتنا،

نرسم الفرح الدائم والبسمة الهادئة في خيالنا في كل مرة نقترب من هؤلاء البشر، ولكن عندما نقترب ونتعمق ونفهم تظهر لنا المفاجئة القاتلة تتحولون وكأنكم أشخاص لم نعرفهم من قبل

تظهرون لنا في ثوب جديد تتبدلون وتتغيرون وكأن  أصابكم أنفصام في الشخصية، ويظهر لنا الأنبهار القاتل!!!

الأنبهار المؤذئ المدمر لنا تقتلونا دون أن تدروا أن الأنبهار تحول الي واقع مرير ومؤلم، شعور سئ عندما تقلنا البدايات التي توهمناً أننا نراها وكأنها المستقبل الذي يبتهج لنا.

هل أنتم من كنتم تبهرونا في البدايات!  هل أنتم من كنتم ترسمون البسمة علي وجوهنا!  لا نعلم أين أختفت تلك اللوحة المليئة بالألوان المبهرة.

حقاً ما أصابكم أيها البشر!!!

ومازال البشر يبهرونا في البدايات!!! أنه مجرد وقت قصير ويتحول هذا الأنبهار الي ” الأنبهاااار القااااتل “!!!

#جريدة_فكرة .
#جريدة_فكرة_بوصلة_ الأعلام_ المعاصر .

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock