تحقيقات وتقارير

بالمستندات| فساد مديرية تنظيم وادارة بالقاهرة ومديرية التربية والتعليم والطامة الكبرى بمديرية الشؤن الصحية بالقاهرة

كتبت. آية مشعل

مجدي محمد كمال كان يعمل باحث شكاوى وتفتيش بمديرية التنظيم والادارة بالقاهرة وتم نقله التعسفى الى مديرية الزراعة بالقاهرة بسبب كشفه للفساد بالمديرية وبمديرية التربية
والتعليم ومديرية الشؤن الصحية بالقاهرة هل لايوجد فى مجلس النواب محاربين للفساد ؟
تقدم مجدي بشكوته منذ عام ٢٠١٣ وتحديدا منذ ان تولت انتصار عبدالظاهر مدير عام الخدمة المدنية مسؤلية الادارة العامة للخدمة المدنية تم افساد المديرية والادارة العامة للخدمة المدنية ومن ثم جميع مديريات الخدمات داخل المحافظة لان لم يكن يجرؤ اى من كان داخل مديرية التنظيم والادارة ان يعين اى موظف بالمخالفة لشروط شغل الوظيفة مهما بلغت من خبراته الا فى عهدها حيث تم تعينها فى عهد الاخوان ولضعفها الادارى قامت بهدم المديرية بالكامل من اعمال وكان متبع منذ ان تم انشاء الادارة العامة للخدمة المدنية بحث ميدانى لجميع شكاوى العاملين داخل المحافظة الا منذ ان تولت المسؤلية

لا يمكن ان يتم القيام على انتهاء شكاوى بحجم الانجازات التى تتم فى السابق وهذا يدل على ضعف الادارة وضعف الفكر وهدم ماهو سليم ومتبع من قبل الا فى اضيق الحدود جدا جدا ويكون لها مصلحة فى ذلك اى لابد من فرض الولاء لمدير عام الادارة حيث كانت تقوم على مسمع ومرأى جميع العاملين بالمديرية من تجاوزات امام الجميع داخل المديرية فماذا ننتظر اذن من كثرة تجاوزها خارج المديرية

كما انها سافرت الى السعودية فى عامى ٢٠٠٨ وعام ٢٠١٠ الى السعودية بدون عمل اجازة تذكر وكان يتم التوقيع لها فى دفتر الحضور والانصراف بمديرية التنظيم والادارة وكان يتم عن طريق كل من عبدالهادى مسؤل الدفتر ومجدى ابراهيم وعصام عز الدين وجميعهم بالمديرية علاوة على التحريض على سرقة الشكاوى التى استلمها مجدي وقام بالتوقيع عليها بالانتهاء منها بل وقام ايضا بنقل بعض الشكاوى التى فى حوزته ونقلها الى ادارة التنظيم وخلافا على المضايقات المستمرة فى العمل والتحريض المستمر ونبذ المشاكل والخلافات بين الباحثين بعضهم البعض حتى قامت بنقله من الادارة وعاد مرة اخرى.

ابتداء من ٢٠١٤/٦/١ ولكنه استمر في كشف الحقيقة من الشؤن القانونية وادانة مسؤلة الوارد وتم مجازتها بالانذار طبقا للقرار رقم ٣٠/٢٠١٤تم احالته الى النيابة الادارية فى اكثر من عشر قضايا وتم تجهيز وكيل نيابة ضده واتفقوا معه على احالته الى المحاكمات التاديبية فى ثلاث قضابا تم نظرها هذا العضو وكان يوجد قضية تم تقديمها ضدها الا وهى سفرها الى السعودية بدون اذن فى عامى ٢٠٠٨/ ٢٠١٠ الا ان قام العضو بحفظ القضية كناية فيه بسبب تقديمه الى مدير النيابة الادارية واستبعاد العضو بسبب تهديده له مع جميع الشهود ضده باحالته الى المحاكمات التأديبية وقيام مدير المديرية ومدير عام الخدمة المدنية باستحلالها المحاضرات بعدم تقديم يوم اجازة عن يوم المحاضرة .

كما ننوه بانهالم يتم تجديد لها مدير عام ابتداءا من٢٠١٦/١٠/٢٧ وحتى الان حيث تم احالته الى المحاكمات التاديبية فى ثلاثة قضايا تم الحكم فى واحدة بمجازاته بالخصم من المرتب لمدة ثلاثون يوما وتم اعلان براءته بفى قضيتين بمجلس الدولة علاوة على مجازاته من مدير مديرية الفساد أي التنظيم والادارة بما يقدر اجمالية عن ١٨ يوم جزاء خصما من المرتب كل هذا بالاضافة الى نقله التعسفى الى مديرية الزراعة بالقاهرة كل هذا بسبب كشفه للفساد المالى والادارى كل من مديرية التنظيم والادارة وهو سفرها الى السعودية لمدة ٣شهور متتالية ولكن يتم للتوقيع لها يوميا بسبب الفاسدين وهم عصام عز الدين ومجدى ابراهيم ومسؤل الدفتر عبدالهادى ومان ذلك فى عامى ٢٠٠٨ /٢٠١٠ وكان يتم استلام راتبها شهريا هو عصام عز الدين وممكن الرجوع الى دفاتر المرتبات والاضابير والتامينات والمعاشات وملف خدمتها.

وتم استخراج لها شهادة تحركات لها بناء على طلبى من المحكمة التاديبية بمجلس الدلة فى القضية رقم ٧١/٥٨ق ١٩٦/٥٨ق ٥٣٤/٥٩ق وجميعهم وتم البراءة قى اثنين وجارى الطعن فى القضية رقم ٥٨/١٩٦ ق علما باننى مقدم الطعن منذ ٢٠١٦/١٢/٢٠ وحتى الان لم يتم النظر فى المحكمةاما الفساد الثاتى فهو وقف عقد شركة خاصة للامن والنظافة يقدر اجمالى بمبلغ ٣٤.٥ مليون جنية وتم عمل عقود عمل للعاملين فى الادارات التعليمية وهى المرج السلام. الزيتون التابعة لمديرية التربية والتعليم اما الطانة الكبرى فى الفساد والذى لايتخيله عقل فهو فساد مالى وادارى بمديرية الشؤن الصخية مثل التعينات بدون وجه حق اكثر من ٥٠٠٠ موظف معينين بدون وجه حق من ابناء العاملين بمديرية الشؤن الصحية وابناء العاملين بالجهاز المركزى للتنظبم والادارة وجهات سيادية وتربخ من قبل العاملين بمديرية الشؤن الصحية والمناطق التابعة لهم مثل حلوان ومصر القديمة وغيرهم كثيرون وقيامهم باستغلال مناصبهم اسوا استغلال بتعين العاملين دون وجه حق والذىن تربحوا من وراء هذا العمل الخسيس حتى وصل قيمة العقد الى ٤٠ الف جنيه علاوة على التربح من القاءمين بمديرية الشؤن الصحية من العائد من الكومسيون الطبى الخاص

بالكشف على المخدرات بالنسبة للسائقين الذين يقوموا باستخراج رخص القيادة والذين يقوموا بتوزيعهم على قيادات المديرية والعائد الشهرى يتراوح مابين مليون الى مليون ونصف وذلك ابتداء من شهر ٢٠١٤/٨ وحتى الان تربح مدير المديرية من جراء ما يتقاضاه من اموال بدون وجه حق بالزيادة حتى تم استلام اموال خلال ٦ اشهر الاولى من العام الجارى٢٠١٨/٢٠١٧ بمبلغ مابين مليون الى ٨٥٠ الف جنيه خلال ستة اشهرقيام قيادات مديرية التنظيم والادارة الفاسدة من كل من مدير المديرية السابق ومدير عام الخدمة المدنية بالاشتراك مع الشؤن القانونية بالمحافظة بتقديم الاخير مذكرة الى المحافظ السابق جلال السعيد بانه مثير للبلبلة والمشاكل والتعدى على القيادات .

وتم الموافقة عليها فى ٢٠١٥/٩/٥ وتم نقله الى مديرية الزراعة ابتداء من ٢٠١٦/١٠/٩ دون ان اخطر رسميا حتى بالقرار وقاموا بعمل انهاء خدمة لى. بالمديرية وتم ارساله الى مدير ية الزراعة وهو يوم اعتماد القرار يوم ٢٠١٦/٩/٢٧ بالقرار رقم ٥٣الفساد لاينتهى فى مديرية التنظيم والادارة بل يتم صرف ٢٠٠٪ بدون وجه حق الى مدير عام الخدمة المدنية بالرغم من عدم تجديد القرار بالكثر من ١٤ شهر حتى الان بالمخالفة للقانون وبدون وجه حق.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة