تكنو معرفة

كرام | وسائل الإعلام الآجتماعية أكثر خطورة من إدمان الكحول

كتبت/ شيماء محمد عبد الرحيم

صرح الرئيس التنفيذي  للجمعية الملكية البريطانية للصحة العامة (RSPH)   هيرلي كرام والذي وصف  وسائل الإعلام الاجتماعية بأنها أكثر إدمانا من السجائر والكحول، وهي الآن متجذرة في حياة الشباب لدرجة أنه لم يعد من الممكن تجاهلها عند الحديث عن الشباب وقضايا الصحة المعرفية والعقلية”.

وأضاف كرام قائلاً : “من المثير للاهتمام أن نرى أن إنستغرام و سناب شات في الترتيب الأسوأ للصحة العقلية وشكَلُ الرفاهية، فكلا المنصتين يركزان على الصورة للغاية ويبدو أنهما يقودان مشاعر الاضطراب والقلق عند الشباب”.

ونوه كرامر إلى “تزايد الأدلة التي تؤكد وجود أضرار محتملة من الاستخدام المكثف لتطبيقات التواصل الاجتماعي”، مردفا: ” وبينما نقوم بتحسين وضع الصحة العقلية داخل المجتمع ، فمن المهم أن يكون لدينا ضوابط وتوازنات لجعل وسائل التواصل الاجتماعي أقل توحشا عندما يتعلق الأمر بالصحة العقلية للشباب وشكَلُ الرفاهية. ”

من جهتها ، نَطَقَت فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية د. بيكي إنكستر، زميلة الأبحاث الفخرية في جامعة كامبريدج: “يشعر الشباب أحيانًا براحة أكبر في التحدث عن القضايا الشخصية عبر الإنترنت.

وتضيف: “كخبراء في مجال الصحة ، يجب علينا بذل أقصى جهد لفهم تعبيرات ثقافة الشباب الحديثة، وشكَلُ حياتهم للتواصل بِصُورَةِ واضحة أفضل مع أفكارهم ومشاعرهم”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة